بين الدين والفن.. اعتزال أدهم نابلسي يشعل وسائل التواصل

أورينت نت - متابعات | 2021-12-21 12:20 بتوقيت دمشق

الفنان الأردني أدهم نابلسي
الفنان الأردني أدهم نابلسي
برّر الفنان الأردني أدهم نابلسي قرار "توبته" واعتزاله مهنة الغناء بشكل نهائي، وذلك بعد ضجة إعلامية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حملت في طياتها هجمات حادة من بعض الفنانات، فيما لاقت تلك الخطوة ترحيباً كبيراً من المعلّقين وبعض الدعاة والعلماء.

وقال نابلسي حول قرار اعتزاله في اتصال هاتفي مع الإعلامي المصري عمرو أديب ضمن برنامج "الحكاية" يوم أمس: "الحياة ليست طويلة والأهداف كثيرة وهدفنا الأول هو إصلاح تلك الحياة، وهدفي الأساسي هو عبادة رب العالمين ورضاه عني".

وأضاف: "بالوقت الحالي بجمع أفكاري لإنهاء تلك المرحلة وبداية مرحلة جديدة أستطيع من خلالها اختيار الأنسب لمستقبلي وتقديم شيء هادف للمتابعين".

وكان الفنان الأردني الذي يتابعه ملايين الناس، أعلن يوم أمس اعتزاله مهنة الفن بشكل نهائي باعتبار أن تلك المهنة "لا تُرضي الله"، وقال في تسجيل مصوَّر إن "الهدف الذي سعيت له لا يرضي رب العالمين، والحمد لله اعتزلت الغناء وأشكركم على دعمكم".



ولاقى قراره تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيد ومعارض، ولا سيما هجوم شنه بعض الفنانين الذين أبدوا انزعاجهم من "تحريمه" للفن بشكل عام، فيما أيّد عديد من علماء الدين المعروفين خطوة نابلسي وأثنوا عليها وعلى رأسهم الداعية الأردني الشهير، الدكتور إياد قنيبي.

وهاجمت الفنانة الاستعراضية اللبنانية، مايا دياب، قرار نابلسي بمنشور لها على حسابها في "تويتر" وقالت"الفن مش حرام.. الحرام إنكم فيه"، في إشارة لانزعاجها من اعتزال أدهم نابلسي وتحريمه للفن.

أما المغنية السورية فرح يوسف، فعلقت قائلة: "الفن مش حرام‬.  الحرام هو أن تفعل شيئاً ما مهما كان نوعه يسبب الأذى للنفس وللآخرين. ‏ كل إنسان هو حر، هو سيد نفسه، وخياراته تعبر عنه ويتحمل مسؤوليتها وحده فقط، فاتركوا الخلق للخالق. الله يوفقك بحياتك ‬⁩وبتمنى ترجع عن قرارك لأنك لسا بأول عمرك وقمة عطاءك الفني".

في حين هاجمت الفنانة المصرية رانيا محمود ياسين قرار نابلسي، وقالت في منشور لها على "فيس بوك": "اللي عايز يسيب الفن يسيبه بألف سلامة لا المواهب هتنضب ولا الفن ولا الدنيا بتقف على حد. الفن رسالة رغم أنف الهرايين".



بدورهم أثنى عدد من الدعاة والعلماء على اعتزال الفنان الأردني وكذلك آلاف المعلقين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين دعوا لأدهم بـ "الثبات"، فيما طالبه كثيرون بالتحول للإنشاد الديني لاستثمار صوته "المميز" وكون الأناشيد لا تتعارض مع "توبته".

وكتب الداعية الإسلامي، إياد قنيبي مخاطباً نابلسي: "أخي التائب #أدهم_النابلسي: 1. تصور فرحة الله بك. نسأل الله أن ترى وجهه الكريم وهو راضٍ عنك.، 2. احذف كل النتاج الذي علمت أنه لا يرضي الله، فهذا من تمام توبتك. وتصور كم لك من الأجور حينئذ: (فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما) 3. إن أساء لك الغافلون فكلنا معك، (فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنّك الذين لا يوقنون)".

وأدهم نابلسي (1993) هو أحد نجوم برنامج الغناء العربي الشهير "إكس فاكتر"، والذي اشتُهر بأغان عديدة وبعضها كانت من ألحانه، ولا سيما أغنيته الأولى من انطلاقته والتي حصدت أكثر من 100 مليون مشاهدة خلال خمسة أشهر فقط، بينما حصلت أغنيته الأخيرة "خايف" في آذار الماضي ما يزيد على 60 مليون مشاهدة.







التعليقات