ألمانيا تمنح "وسام الشجاعة" للاجئ سوري بسبب موقف إنساني

متابعات 2021-12-21 10:17:00

كرّمت الحكومة الألمانية شابا سوريا لاجئا على أراضيها بـ "وسام الشجاعة" وذلك بسبب مشاركته بإنقاذ أشخاص معرضين لخطر الموت، في حادثة أثارت إعجاب السلطات الألمانية قبل أشهر.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن وزير الداخلية الاتحادي هورست سيهوفر منح جائزة “XY” للاجئ السوري أحمد الشيخ حسن المقيم في مدينة بون، وذلك بسبب إنقاذه حياة شاب يبلغ من العمر 22 عاماً بعد تعرضه لهجوم بسكين.

وقال وزير الداخلية في تعليقه على الجائزة: "شيء واحد يميز جميع الفائزين بالجوائز وهو أنهم لم يكونوا غير مبالين بمصير الآخرين لقد تحملتم المسؤولية، ومجتمعنا كله يرتقي من هذه المسؤولية.

وشمل التكريم ثلاثة أشخاص حصلوا على الجائزة التي تبلغ قيمتها (10,000) "عشرة آلاف" يورو، وتمنح عادة لأشخاص قاموا بـ "أعمال بطولية" ولا سيما إنقاذ أناس معرضين لخطر الموت.

وتعود الحكاية لتموز الماضي، حين استقل شاب (22عاما) حافلة في محطة بون وفي نفس الحافلة صعد شخص (55 عاما) ويعمل مع الشاب في نفس المستشفى لكنهم لا يعرفون بعضهم، وجلس الرجل الخمسيني في مؤخرة الحافلة وجلس أمامه الشاب في عدة صفوف من المقاعد.

 خلال مسير الحافلة سحب الرجل الخمسيني سكينا بشكل مفاجئ ومشى إلى الأمام وطعن الشاب دون سابق إنذار، وحاول المصاب الهرب لكن المهاجم منعه وألقى بنفسه في وجهه وواصل طعنه بالسكين، في وقت أصيب ركاب الحافلة بالذعر ومحاولة تجنب أي هجوم.

في الأثناء كان اللاجئ السوري أحمد، يستمع للموسيقى في الحافلة، لكنه الوحيد الذي تدخل حين ركض باتجاه المهاجم وقام بسحبه عن الشاب المصاب، وقال أحمد تعليقا على الموقف: "لم أفكر كثيراً ، واتخذت موقفاً تجاه المعتدي”.

وبالفعل تمكّن اللاجئ الشاب من تثيبت المهاجم على درابزين في الجزء الخلفي من الحافلة التي أوقفها السائق لإفساح المجال للركاب بالخروج منها، بينما استطاع أحمد أن يبقى ممسكا بالجاني لمنعه من الهرب لمدة ثلاث دقائق حتى وصول الشرطة للمكان وإلقائها القبض على المهاجم.

وعقب ذلك، قام الشاب السوري (أحمد) مع اثنين من الركاب بتقديم الإسعافات الأولية للشاب المصاب،الذي أصيب بجروح خطرة وطعنات في الرأس والجزء العلوي من الجسم بشكل كامل، وبقي يتلقى العلاج لفترة طويلة في المشفى بعد نجاته بأعجوبة من الموت نتيجة الطعنات التي تلقاها.

لقي أحمد إعجاب الشرطة وكذلك وسائل الإعلام الألمانية التي وصفتها بـ "الشجاعة والأخلاق العالية وقالوا إنه "تصرّف بحذر شديد ولم يتجاهل حماية الآخرين ،وهو أحد العوامل الحاسمة لمنح “جائزة وسام الشجاعة XY “.

التعليقات