قتلى إيرانيون بهجوم غرب دير الزور وغارات مكثّفة تستهدف البادية

حسان كنجو 2021-12-21 07:10:00

قتل عدد من عناصر الميليشيات الإيرانية وأصيب آخرون بجروح جراء هجمات بريف دير الزور، فيما شنّ الطيران الحربي الروسي غارات مكثفة على عدة مناطق في بادية الرقة، كما شنت ميليشيات قسد حملات اعتقال جديدة طالت العديد من الشبان في بادية دير الزور.

وفي التفاصيل، ذكرت شبكة الخابور المحلية أمس أن عدداً من القتلى والجرحى سقطوا في صفوف الميليشيات الإيرانية، جراء هجوم مسلح استهدف نقطة عسكرية لهم قرب منجم الملح في منطقة التبني غرب دير الزور، حيث أسفر الهجوم بحسب ناشطين عن مقتل 3 عناصر وإصابة خمسة آخرين بجروح، حيث لم يتم تحديد هوية المهاجمين وسط توقعات بتبعيتهم لتنظيم داعش.

من جانب آخر، شنّت ميليشيا قسد حملات اعتقال طالت العديد من الشبان في بلدتي أبو حمام و الكشكية بريف دير الزور، حيث تم سَوق الذين تم اعتقالهم إلى أحد معسكرات الميليشيا، فيما بررت الميليشيا حملتها بـ (البحث عن مشتبه بانتمائهم لخلايا داعش) وفقاً لناشطين.

الطيران الروسي يمهّد الطريق في البادية

وإلى الرقة، ذكرت شبكة "عين الفرات" أن الطيران الروسي شنّ عدة غارات جوية في محيط تلة الجايس في جبل البشري ببادية ريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة ميليشيات أسد، فيما ذكرت شبكة الخابور أن القصف المكثف تزامن مع حشود لميليشيا "الدفاع الوطني" و "الفيلق الخامس" ضمت عشرات العناصر في بادية معدان عتيق شرق الرقة بهدف التقدم باتجاه تلة الجايس في سلسلة جبل البشري، مشيرة إلى أن الحشود تعتزم التقدم نحو تلة الجايس، بهدف البحث عن مجموعة من العناصر فُقد الاتصال بهم مطلع الأسبوع المنصرم في المنطقة.

وأضافت أن الطيران الحربي والمروحي الروسي الذي يشارك في العملية، نفّذ 14 غارة جوية في سلسلة جبل البشري بشكل عام شرق الرقة وغرب دير الزور ومحيط تلة الجايس بشكل خاص التي تريد الميليشيا التقدم نحوها.

تحضيرات جديدة في درعا

وإلى درعا، ذكر تجمع أحرار حوران نقلاً عن مصدر خاص لم يسمّه قوله إن "ميليشيات أسد تسعى منذ أسابيع إلى إنشاء حاجز عسكري جديد على الطريق الواصل بين مدينتي جاسم ونوى في ريف درعا الغربي، مشيراً إلى أن ميليشيات أسد تسعى لإثارة الفوضى على هذا الطريق، وذلك لإجبار أهالي المدينة على طلب إنشاء نقطة أمنية تمنع حوادث النهب والتشليح، وهو ما دفعها لإطلاق النار على سيارة مدنية كانت عائدة من مستشفى مدينة نوى إلى جاسم غرب درعا مساء الأحد الماضي، ما أدى إلى مقتل الشاب “بسام نبيل المصيص” المنحدر من مدينة جاسم.

كارثة جديدة في الشمال

وفي الشمال السوري، أعلن فريق منسقو استجابة سوريا ارتفاع أعداد المخيمات المتضررة نتيجة الهطولات المطرية المستمرة إلى 104 مخيمات وانقطاع العديد من الطرقات المؤدية إليها، مشيراً إلى أن عدد الخيم المتضررة بشكل كلي بلغ 194 خيمة وعدد الخيم المتضررة جزئياً 316 خيمة مع أضرار واسعة في الطرقات تجاوزت 9 كيلومترات ضمن المخيمات ومحيطها

وأضاف: "بلغ عدد العائلات المتضررة بشكل مباشر 1,842 عائلة، في حين بلغ عدد العائلات المتضررة من الهطولات المطرية 3,742 عائلة وتم تسجيل حركة نزوح داخلية ضمن المخيمات لأكثر من 472 عائلة نتيجة تضررت خيامهم بشكل كامل.

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة