اليونيسكو تتغنّى بالخط العربي وتبرر إدراجه على لائحة التراث العالمي

أورينت نت-وكالات | 2021-12-18 07:00 بتوقيت دمشق

اليونيسكو تتغنّى بالخط العربي وتبرر إدراجه على لائحة التراث العالمي
أدرجت منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم  (اليونسكو)  نحو 40 تقليداً من القارات الخمس على قائمتها للتراث غير المادي، من أبرزها الخط العربي الذي يشكّل رمزاً أساسياً في العالمين العربي والإسلامي، رغم تراجع عدد الخطّاطين.





وقالت اليونيسكو عبر موقعها الإلكتروني، إن فن الخط العربي هو الممارسة الفنية للكتابة بطريقة سلسة للتعبير عن الانسجام والجمال وتوفر سيولته إمكانيات غير محدودة، حتى في كلمة واحدة، حيث يمكن تمديد الحروف وتحويلها لإنشاء أشكال مختلفة. 

وأشارت إلى أن الخط العربي  ينتشر سواء في الدول العربية وغير العربية ويمارسه الرجال والنساء من جميع الأعمار. وكان الغرض منه في الأصل جعل الكتابة واضحة ومقروءة، وأصبح تدريجياً فناً عربياً إسلامياً للأعمال التقليدية والحديثة، و يتم نقل المهارات بشكل غير رسمي أو من خلال المدارس الرسمية أو التلمذة الصناعية.

وإلى جانب الخط العربي أدرجت اليونيسكو 38 عنصراً في القائمة التمثيلية  للتراث غير المادي، إضافة إلى 4 عناصر بحاجة إلى صون عاجل.

ويأتي إدراج الخط العربي على قائمة التراث تزامناً مع حلول اليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق 18 كانون الأول من كل عام.

 



وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، أدرجت قبل أيام فن "القدود الحلبية السورية" إلى قوائمها التمثيلية للتراث الثقافي بشكل رسمي، في مسعى أممي للحفاظ على التراث الثقافي حول العالم.

ومنذ توقيع الاتفاق عام 2003، أُدرِج نحو 500 تقليد في قائمة الأمم المتحدة، من أشهرها موسيقا المارياتشي المكسيكية، والساونا الفنلندية، وفن صنع البيتزا في نابولي، وحتى التدليك التايلاندي.

التعليقات