بعد إزالة ملفات تجنيسهم.. سوريون يفاجَؤون بخبر سار من إدارة الهجرة التركية

ماهر العكل 2021-12-12 11:18:00

إدارة الهجرة التركية

شهدت بعض ملفات اللاجئين السوريين المتعلقة بالجنسية التركية الاستثنائية والتي تم إبلاغ أصحابها في وقت سابق بإزالتها، تطوراً جديداً تمثل بوصول رسائل أو ورود اتصال من دائرة الهجرة لبعض الأشخاص تفيد بإعادة ملفه إلى ما كان عليه قبل الإزالة.

وبحسب ما ذكر أحد الأشخاص (الذي فضل عدم ذكر اسمه)  لـ "أورينت نت"، بأن دائرة الهجرة في ولاية غازي عنتاب أجرت معه اتصالاً هاتفياً  عام 2017 من أجل الجنسية الاستثنائية ولكن ملفه بقي عالقاً في المرحلة الرابعة لغاية أوائل عام 2019 لتصله بعد ذلك رسالة بإزالة ملفه من الجنسية نهائياً.

وتابع الشاب الذي يعمل في المجال الإنساني بمدينة غازي عنتاب، أنه قبل يومين (أي يوم الجمعة الماضي) وصله اتصال من دائرة الهجرة مجدداً، بأن ملفه قد تمت إعادته لكن يجب عليه الحضور وجلب الأوراق المطلوبة ثانية لاستكمال دخوله إلى نظام الجنسية الإلكتروني.

شروط لإعادة الترشح

أما الأستاذ (بشار . ن) الحاصل على الجنسية منذ نحو شهر والذي يقيم في مدينة الريحانية بولاية هاتاي فقال: إن العديد من السوريين الذين يعمل معهم قد تلقوا اتصالاً مشابهاً وتمت إعادة ملفاتهم المزالة، مشيراً إلى أن أحد أصدقائه الذين يعملون في المنظمات الإنسانية أيضاً خضع لشروط صعبة لقبول ملفه مرة ثانية.

وأضاف لـ"أورينت نت"  أن من جملة هذه الشروط: أن يأتي بترشيح من قبل المؤسسات التركية التي يعمل بها في هاتاي، وإحضار تزكية من قبل مسؤولين وشخصيات معروفة في المنطقة التي يعيش فيها، وأن يكون لديه (إذن عمل)، إلى جانب وجود مبلغ كبير في حسابه البنكي، موضحا أنه عندما استوفى تلك الشروط أعادوا تفعيل ملف الجنسية الخاص به.

أسباب الإزالة  

بدوره، تحدث الأستاذ (أنس . ط) الذي يعيش في إسطنبول ويعمل في مهنة التدريس منذ سنوات، أنه تمت إزالة ملفه العام الفائت، دون إيضاح من قبل دائرة الهجرة عن الأسباب التي استدعتهم لرفض ملفه على الرغم من صبره أكثر من أربع سنوات، وعند سؤاله عن السبب لم يتلقّ أي إجابة. 

أما (أبو عمر) الذي أصبح في المرحلة السادسة من مراحل الجنسية فأشار إلى أنه كان يوجد خطأ في عنوان منزله ما جعل دائرة الهجرة تطلب منه تصحيح الخطأ أو ستقوم بإلغاء ترشيحه، وبعد التصحيح تم تسريع إجراءات منحه الجنسية، موضحاً أنه أصبح في المراحل النهائية ولم يبقَ سوى بعض المعاملات البسيطة لنيل بطاقة الهوية الشخصية.

ويأتي هذا التطور عقب قرار الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" في منتصف شهر تشرين الأول الماضي من نقل تبعية دائرة الهجرة التركية إلى رئاسة الجمهورية، في حين أعلنت وزارة الداخلية أن أعداد اللاجئين السوريين الذين حصلوا على الجنسية بين عامي 2011-2021 بلغ (174) ألفاً و(726) شخصاً.

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة