قائم مقام ماردين يعتذر عن صورة نشرها للاجئة سورية ويوضح حقيقة ما جرى

أخبار سوريا || ماهر العكل 2021-12-08 07:03:00

تكريم لاجئة سورية
تكريم لاجئة سورية

نشر مكتب قائم مقام منطقة ماردين مديات "أحمد سولماز" توضيحاً واعتذاراً عن صورة أسيء فهمها وهو يقدم هدية لسيدة سورية تعمل في تلميع الأحذية لتعيل أطفالها الخمسة وزوجها المريض.

ونشر موقع "haberler" أن الحاكم سولماز أوضح في بيان رسمي قيام بعض وسائل الإعلام المعارضة في تركيا باستغلال موقف إنساني تجاه لاجئة سورية وعائلتها في ماردين ليتم تشويه صورة الولاية والمساعدات التي تقدمها للاجئين ولاسيما الفقراء منهم.

وحول تقديم صندوق طلاء جديد للاجئة السورية كهدية من قائم مقام ماردين مديات، لفت البيان إلى أن حقيقة الوضع الذي حدث للسيدة السورية وعائلتها مغايرة تماماً للواقع، وأنه جاء بحسن نية، لكن بعض وسائل الإعلام شوهته مضيفاً أن الولاية تعتبر اللاجئين السوريين أشقاءها وتشعر بحزن عميق لسوء الفهم الذي حدث.

وأشار البيان إلى أن الصورة التي تمت مشاركتها على صفحة المنطقة وأثارت ردود فعل غاضبة، أزيلت وأصدر ديوان قائم المقام بياناً بهذا الخصوص جاء فيه: أنه تم تلبية احتياجات الأخت السورية التي تكسب رزقها من تلميع الأحذية لتعيل أطفالها وزوجها، كما تم استيفاء متطلباتهم إلى جانب إهدائهم صندوق طلاء جديدا بناء على طلبهم وليس للولاية أي مسعى أو نية سيئة تجاه ما حدث.

وبحسب "haberler" فإن مؤسسة المساعدة الاجتماعية والتضامن التابعة لقائم مقام منطقة (ماردين مديات) قدمت الطعام والملابس والمساعدات النقدية للأسرة كما تم تزويدها بمساعدات شهرية قدرها 2000 ليرة، والعمل على تقديم وظيفة دائمة للاجئة السورية التي عبّرت عن شكرها لهذا الاهتمام وحزنها من استغلال صورتها من قبل بعض وسائل الإعلام لأهداف شخصية.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي استغلت صورة نشرها قائم مقام ماردين مديات "أحمد سولماز" وهو يكرم امرأة لاجئة سورية تعمل في مسح الأحذية لتعيل أسرتها الفقيرة، وقدّم لها هدية صندوق طلاء أحذية، لتقوم بالنيل من حزب العدالة والحاكم في المنطقة متهمة إياه باستغلال المرأة لعمل دعاية سياسية له. 

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات