استهداف ضابط من ميليشيا أسد بدرعا واعتقال قيادي في الجيش الوطني بحلب

إعداد: أورينت نت 2021-12-06 06:14:00

صورة تعبيرية

أقدمت ميليشيات أسد على فرض حظر على بعض القرى والبلدات بريف درعا على خلفية استهداف أحد ضباطها، فيما سُمع دوي انفجار هائل في المنطقة الإدارية الفاصلة بين محافظتي دير الزور والحسكة، كما استنفرت ميليشيا قسد عناصرها في الرقة وريفها، بعد حادثتين منفصلتين أصيب خلال إحداهما أحد عناصرها.

وفي التفاصيل، فقد سمع دوي انفجار هائل هزّ ريف الحسكة الجنوبي وريف دير الزور الشمالي، جراء قيام مجهولين بتفجير أنبوب الغاز الرئيسي الواصل بين مدينة الشدادي جنوب الحسكة ومحافظة دير الزور بواسطة عبوات ناسفة، وفقاً لما ذكرته شبكة عين الفرات.

استنفار لميليشيا قسد في الرقة

وإلى الرقة، فقد شهدت المدينة وريفها الشمالي استنفاراً كبيراً لعناصر ميليشيا قسد، إثر حادثة طعن تعرّض لها أحد عناصرها، وذكرت شبكة عين الفرات أن ميليشيا قسد استنفرت قواتها داخل سجن الأحداث بجانب صوامع حبوب مدينة الرقة، وذلك إثر تعرّض أحد عناصرها لعدة طعنات بسكين من مجموعة سجناء من عناصر تنظيم داعـش، خلال محاولتهم الفرار خارج السجن، حيث تم نقل العنصر إلى المشفى العسكري بمدينة الرقة لتلقي العلاج، تبع ذلك استنفار أمني لقوات التدخل السريع، بعد حدوث اعتصام واستعصاء داخل السجن.

كما شهدت قرية التروازية شمال شرق الرقة، استنفاراً كبيراً لعناصر قسد تبعه إغلاق لجميع مداخل ومخارج البلدة، بحثاً عن عنصرين من فصائل الجيش الوطني الأسرى لديها، فرّا من أحد معتقلاتها في المنطقة، وذكرت شبكات محلية أن عملية الفرار تمت صباح الأحد خلال نقل المعتقلين من مركز الاستخبارات في التروازية إلى مدينة عين عيسى شمال الرقة، ورغم البحث المكثف وقطع جميع الطرقات إلا أنه لم يتم العثور عليهما.

استهداف ضابط في درعا

وفي درعا، فقد ذكر تجمع أحرار حوران أن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الرشاشة، ضابطاً وعنصراً من مرتبات "اللواء 52" في ميليشيات أسد، كانا يستقلان دراجة نارية على الطريق الواصل بين مدينة الحراك وبلدة المليحة الغربية بريف درعا الشرقي، ما أسفر عن مقتل العنصر وإصابة الضابط بجروح بليغة، وهو ما دفع ميليشيا المخابرات الجوية، لفرض حظر تجوال للدراجات النارية مساء الأحد، على مدن وبلدات الحراك والمليحة الغربية والصورة بريف درعا الشرقي.

الشمال السوري

وإلى شمال سوريا، فقد أعلنت شبكة احتيملات نيوز عبر معرفها الرسمي في تلغرام، اعتقال الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني، رئيس قسم مكافحة الإرهاب بشرطة أخترين (جمال الحمدو) على خلفية تهريبه أحد المطلوبين مقابل مبلغ مالي، مشيرة إلى أن كاميرات المراقبة التقطت صور (الحمدو) وهو يقوم بتهريب أحد المطلوبين من شرطة أخترين.

من جانب آخر، انتشلت فرق الدفاع المدني السوري جثة محترقة لشخص مجهول الهوية، كانت داخل منزل تعرض لحريق مجهول السبب في مدينة إعزاز شمال حلب، حيث تم نقل الجثة إلى الطبابة الشرعية في مشفى إعزاز الوطني.

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة