عبارات مناهضة للأسد على أطراف دمشق تثير غضب النظام والأمن السياسي يستنفر

متابعات 2021-12-05 06:21:00

مدخل مدينة الهامة
مدخل مدينة الهامة

انتشرت على جدران مدينة الهامة شمال دمشق عدّة كتابات على جدران المنازل، أكدت على استمراريّة الثورة على الرّغم من سيطرة ميليشيا أسد الأمنيّة على المدينة، وشملت العبارات المكتوبة شعارات تُطالب بالحرية وإسقاط النظام، وإطلاق سراح المعتقلين.

ونقل موقع "صوت العاصمة" عن نشطاء قولهم إنّ الكتابات تركّزت في طريق المجلس البلدي، وبالقرب من ساحة الهامة، مؤّكّدين أنّ المجهولين الثوّار مزّقوا صورة لرئيس النظام "بشار الأسد" في المنطقة.

وعلى خلفيّة تلك الكتابات؛ استنفرت ميليشيا الأمن السياسي واللجان الشعبيّة التابعة لنظام أسد، وقال الموقع إنّ تلك الميليشيا انتشرت في مختلف أحياء البلدة، وعملت على إزالتها من الجدران، موضحاً أن الأمن السياسي سيّر دوريات تابعة له في مختلف أحياء الهامة.

وظهرت العبارات المذكورة، في الهامة بعد أيام على التشديد الأمني المفروض على البلدة، تزامناً مع حملة اعتقالات طالت العديد من أبنائها.

وفي منطقة وادي بردى كتب ثوار المنطقة عباراتٍ تضامنية مع أهالي الهامة. 

وقبل أيام شنت ميليشيا المخابرات الجوية حملة دهم واعتقالات في بلدة دير ماكر بريف دمشق الغربي، وذلك بعد انتشار رسوم وعبارات على جدران المدينة طالبت بمغادرة المقاتلين الموالين لإيران.

وتشهد مدن وبلدات ريف دمشق، بين الحين والآخر، انتشاراً لعبارات مناهضة للنظام وأعمالاً أخرى تعبر عن السخط الشعبي، والتي كان آخرها إحراق صورة بشار الأسد وسط مدينة التل، وظهور كتابات مناهضة لنظامه على جدرانها.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات