حادثة غريبة مع مترجم تفضح انتهاكات اليونان بحق اللاجئين وتضعها في موقف حرج

أورينت نت - متابعات | 2021-12-02 13:03 بتوقيت دمشق

عناصر من فرونتكس
عناصر من فرونتكس
في حادثة غريبة تكشف حجم العشوائية التي تتعامل بها الحكومة اليونانية مع المهاجرين، رحّل حرس الحدود اليوناني بشكل قسري مترجماً إلى تركيا ظناً منهم أنه طالب لجوء.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز، أن عناصر من حرس الحدود اليوناني اعتدوا في أيلول الماضي، على مترجم ظنوا أنه طالب لجوء.



ولم يكتفوا بذلك بل أرغموه مع عشرات طالبي اللجوء على اجتياز الحدود باتجاه تركيا بشكل غير قانوني رغم محاولاته اليائسة لشرح موقفه.

وللمفارقة، يعمل المترجم لصالح الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل "فرونتكس"، ويقيم بشكل قانوني ضمن أراضي الاتحاد الأوروبي.

وأشارت الصحيفة إلى أن قصة المترجم تعكس شكاوى من جماعات حقوق الإنسان من أن السلطات اليونانية غالباً ما تطرد طالبي اللجوء بشكل عشوائي وعنيف.

وأكدت أن هذه الاتهامات قد تشكل مشكلة للسلطات اليونانية، مشيرة أن المترجم قدم للجهات المعنية الإثباتات المتعلقة بذلك.

ودأبت السلطات اليونانية على صدّ المهاجرين الذين يصلون أراضيها عبر الحدود التركية البرية والبحرية وإعادتهم قسراً إلى تركيا.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، أكدت الشهر الماضي أن أدلة قوية توفرت تفيد بارتكاب اليونان انتهاكات حقوق الإنسان من خلال دفعها طالبي اللجوء نحو تركيا.

التعليقات