اشتباك بين ميليشيات البشير وماهر الأسد بحلب والنظام يعزز قواته بالسويداء

إعداد: أورينت نت | 2021-12-02 07:01 بتوقيت دمشق

تعزيزات في السويداء
تعزيزات في السويداء
سجلت بعض مناطق السيطرة السورية أحداثاً أمنية وعسكرية مختلفة بين هجمات وفلتان أمني وخسائر متزايدة لميليشيا أسد وحلفائها، إلى جانب انتهاكات جديدة ضد المدنيين بمناطق شرق الفرات الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد.

وفي السويداء، ذكرت شبكة "السويداء ANS" أن الميليشيات الإيرانية استقدمت تعزيزات عسكرية جديدة إلى المحافظة خلال الأيام القليلة الماضية، وتتضمن تلك التعزيزات سيارات (دوشكا) ومدرعات لحفظ النظام.

وأضافت الشبكات أن التعزيزات انتشرت أمام مبنى المحافظة وفي مدخلها الشمالي، والهدف منها ترهيب المدنيين بعد أحداث أمنية واسعة شهدتها السويداء في الأسبوعين الماضيين.

وفي درعا، أحرق مجهولون سيارتين في حي السبيل وسط مدينة درعا يوم أمس، وتعودان لأحد تجار الألبسة دون معرفة الأسباب والدوافع، ويخضع الحي لسيطرة نظام أسد، فيما عثر الأهالي في بلدة المزيريب على جثتين لشابين مجهولي الهوية على أطراف البلدة وعليهم آثار إطلاق رصاص.





عملية نوعية


من جهة أخرى، تحدث ناشطون عن استهداف سيارة عسكرية نوع زيل لميليشيا أسد بعبوة ناسفة على الطريق الواصل بين القنيطرة وكناكر بريف دمشق خلال الليلة الماضية، فيما ذكرت بعض الشبكات أن العملية أسفرت عن مقتل ضابط وعنصرين وإصابة آخرين.

اعتقالات وغضب شعبي



وإلى شرق الفرات، شهدت المنطقة خلال الساعات الأخيرة غضباًً شعبيا متزايداً بسبب سوء الأوضاع المعيشية وارتفاع الأسعار الأساسية لا سيما الخبز، وخرج متظاهرون في بلدة الحريجة شمال دير الزور للتعبير عن غضبهم بسبب توقف عمل الأفران وغياب مادة الطحين.

وذكرت شبكات محلية منها "فرات بوست" أن المتظاهرين قطعوا الشارع العام بالإطارات المشتعلة للتعبير عن غضبهم من سياسة ما يسمى "الإدارة الذاتية" الذراع الإداري لميليشيا قسد.

على صعيد متصل، نفذت ميليشيا قسد حملات اعتقال عديدة بمناطق سيطرتها خلال الساعات الماضية، أبرزها اعتقال 11 شاباً بينهم قاصر في مخيم الرقة وذلك لتجنيدهم إجبارياً في صفوفها، واعتقلت آخرين في بلدة تل تمر بريف الحسكة بتهم "التهريب".

في حين قتل عنصر من ميليشيـا قسد يوم أمس، جراء انفجار لغم أرضي قرب قرية أم الكيف شمال ناحية تل تمر بريف الحسكة بحسب الشبكات المحلية.

نزاع بين الميليشيات


وفي مناطق حلب، أفاد شبكة "عين الفرات" أن اشتباكات اندلعت أمس بين ميليشيا "لواء الباقر" الإيرانية وميليشيا "الفرقة الرابعة" وذلك "بعد منع حاجز ميـليشيا الباقر، عبور 3 سيارات عسكرية للفرقة الرابعة كانت قادمة من نقاطها في بادية حلب الجنوبية متجهة لداخل مدينة حلب".

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل عنصر وإصابة ثلاثة آخرين من ميليشيا "لواء الباقر"، وكذلك أصيب عنصر وضابط في الفرقة الرابعة، وسط استنفار عسكري للميليشيات في المنطقة، بحسب الشبكة.

كما قتل عنصران من ميليشيا أسد أمس، خلال هجوم استهدف سيارة عسكرية في بادية أثريا غرب الرقة، وسط هجمات متكررة تطال الميليشيات على امتداد مناطق البادية السورية.

التعليقات