أمل عرفة تهاجم ميليشيات إيران التي تغزو دمشق: أنا لا أستطيع التغيير!

أخبار سوريا || أورينت نت - خاص 2021-12-01 13:59:00

أمل عرفة
أمل عرفة

خرجت المُمثلة السورية الموالية أمل عرفة في (اتصال تلفوني) مع المعارضة ميسون بيرقدار بوجهٍ جديد لم يألفه السوريون سابقاً عن المُمثلة الموالية، لتقول إنّها كانت تُطالب بتبييض السجون وإخراج معتقلي الرأي وفصل حزب البعث عن الدولة، وهي تصريحات لم يألفها السوريون عنها كونها من أكثر المُمثلين موالاة لنظام أسد.

وأضافت عرفة أنّها مع أي حل يُنهي مأساة سوريا، مع الاستقرار وعودة المهجرين، مؤكدةً أنّه لا يمكن أن نصف المعارضة بأنها تتمثل بشخصٍ واحد، والنظام كذلك لا يتمثل بشخص واحد، مُلمحةً إلى وجود عدّة تيارات إن كان في النظام أو المعارضة.

وأشارت عرفة إلى وجود ثورة في بداية مظاهرات السوريين، حيث خرج لمصلحة الناس، تقول عرفة: "لكن هل يوجد شخص واحد من المعارضة التفّ الناس حوله"، وتابعت: "لن تُحل القضيّة في سوريا حتى يعلم كل السوريين أن المعارض مكون أساسي من المجتمع السوري، والموالي كذلك".

وعن استبداد نظام أسد بالحكم، قالت عرفة إنّ سوريا ليست ملك أي نظام.. سوريا ملك لكل السوريين، لكنها أيضاً ليست طفلاً تتخطفه الأيدي".

وعن موقف المُمثلين الموالين من وفاة الفنانين السوريين المعارضين واستهزائهم بهم، أكدت عرفة أنّها عزّت بالفنانة السورية الراحلة مي سكاف، تقول: "أنا عزيت بمي سكاف على صفحتي الشخصية، الموالون اعتبروا هذا الشيء مهين، أنا لم أُلقِ لهم بالاً، أنا أعلم بوجود زمالة ووفاء".

وحول مشاركتها بلوحة من أحد المسلسلات تناولت ضحايا السلاح الكيماوي قالت عرفة: "بعد نشر اللوحة (ذات الدم الثقيل) -تقصد تصوير ضحايا الكيماوي- كتبت اعتذاراً قدمته للناس الذين فقدوا أبناءهم، هذه الحادثة كانت مفصلاً بحياتي، الصفحات في الداخل والخارج هاجمتني".

وحاولت عرفة تبرير استخدام نظام أسد للطيران والبراميل المتفجرة، لتؤكد أنّ "جبهة النصرة" تمتلك طائرات وتقوم بقصف المدنيين.

وعن انتشار الميليشيات الطائفية في أحياء العاصمة السورية دمشق، أكّدت عرفة وهي ابنة دمشق على أنّها تقف ضد وجود هذه الميليشيات: "لست مع وجود الغرباء في دمشق، هذا الأمر يزعجني جداً، هم يقولوا إننا بحالة حرب وطوارئ، ونحن نريد حلفاء، هذه قصص سياسية أكبر منك، أنا لا أستطيع التغيير".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات