أورينت ترصد الأضرار الأولية للعاصفة لودوس على الشمال السوري (فيديو+صور)

ماهر العكل 2021-12-01 10:58:00

مخيمات الشمال السوري

شهدت مخيمات النازحين في الشمال السوري عاصفة هوائية شديدة  "لودوس" قادمة من شمال غرب البلاد تسببت بأضرار مادية كبيرة، حيث تضررت عشرات الخيم بالمنطقة بالتزامن مع هطولات مطرية في عدة مناطق بحلب وإدلب.

   

وأفاد مراسل أورينت "عبد الكريم الثلجي" أنه ما إن وصلت العاصفة الهوائية إلى مناطق شمال سوريا، حتى بدأ مديرو المخيمات شمال إدلب بمناشدة المنظمات الإنسانية، وخاصة بعد الأضرار المادية الكبيرة التي لحقت بعشرات الخيم.

مخيم الريان

وفي تصريح لـ"أورينت نت" أكد (رفعات النزال) مدير مخيم الريان بمنطقة "كفر بني" التابعة لمنطقة معرة مصرين، أن المخيم تأثر بشكل كبير نتيجة العاصفة الهوائية، حيث بلغ عدد الخيم المتضررة قرابة عشرين خيمة، فيما بقية الخيم مهددة أيضاً نتيجة الرياح الشديدة.

وأضاف أن قوة العاصفة كانت في منطقة (الشيخ بحر) التي هي عبارة عن مرتفع جبلي يوجد في محيطها عدد كبير من المخيمات، كما إن السيول جرفت العام الفائت عدداً من المخيمات وكان لمخيم "الريان" نصيب من هذه السيول، حيث تسببت بنفوق عدد من الأغنام وأضرار مادية في الأثاث.

مخيم الصدر ورام حمدان والليث

وفي مخيم "الصدر" بمنطقة حربنوش فأشار المدير (أحمد الحسين الخزونة) إلى أن عدد الخيم المتضررة بلغ 35 خيمة من أصل 125خيمة، لافتاً إلى أن المخيم بالأساس يعاني من نقص الاحتياجات وعدم تقديم مساعدات له منذ فترة، في حين وجه الأهالي من مخيم "رام حمدان" نداء إلى المنظمات الإنسانية ببقاء العديد من السكان بالعراء، حيث إن أغلب الخيم تضررت وبحاجة إلى استبدال.

أما  مخيم "الليث" في منطقة حربنوش فنوّه مديره (حسن عبد اللطيف) بأن الخيم من نوع "سفينة" كان لها النصيب الأكبر من هذه الأضرار، حيث إن جودة الخيم رديئة وأغلبها تمزق وسقط على الأرض، في حين أعلنت مديرية التنمية أنه تم التنسيق مع الدوائر الفرعية بمديريات التنمية لإحصاء الأضرار، مؤكداً ضرورة التنسيق مع المديرية من أجل الاستجابة للمخيمات المتضررة.

منسقو الاستجابة

وبحسب ما نشره فريق "منسقو استجابة سوريا" على صفحتهم في فيسبوك فإن الهطولات المطرية الغزيرة المصحوبة بالرياح الشديدة تسببت بأضرار متفاوتة في أكثر من 13 مخيماً بريف إدلب الشمالي وريف حلب، حيث تراوحت هذه الأضرار ما بين هدم الخيام واقتلاع أخرى، إضافة إلى تضرر ضمن المواد الداخلية بالخيم.

وأكد "منسقو استجابة سوريا" أن الأضرار تعود إلى سوء الخيم المستخدمة في المخيمات والتي أصبحت غير قادرة على مقاومة العوامل الجوية، إضافة إلى اهتراء المئات منها نتيجة طول المدة الزمنية وعدم استبدالها بخيم جديدة، مطالبين سكانها باتخاذ إجراءات السلامة. 

التعليقات