انفجار بمدينة الباب في حلب واجتماع عاجل لقيادات "Pkk" وقسد بالرقة

أخبار سوريا || إعداد: أورينت نت 2021-12-01 07:00:00

انفجار بمدينة الباب
انفجار بمدينة الباب

أفادت شبكات محلية بأن عبوة ناسفة مزروعة بسيارة انفجرت صباح اليوم داخل مجمع خيام مقابل مفرق الأزرق في مدينة الباب بريف حلب، ما أسفر عن إصابة شخصين بجروح.

اجتماع لقيادات " PKK" وقسد بالرقة

وفي مدينة الرقة، ذكرت شبكة "عين الفرات" بأن وفدا من حزب العمال الكردستاني "PKK" عقد اجتماعاً مع قادة من ميليشيا قسد بالمدينة لبحث التطورات السياسية والعسكرية في المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا.

وبحسب ما نقلت الشبكة عن مصدر وصفته بالمطلع فإن الاجتماع جرى عقده في مساكن الضباط المجاورة للفرقة 17 شمال مركز مدينة الرقة، وضم 6 قيادات من كوادر حزب العمال و8 من قيادات قسد ومجلسي الرقة والطبقة العسكريين، وسط استنفار عسكري وأمني مشدد بالمنطقة.

وناقش المجتمعون دور القوات الروسية وميليشيا أسد على تخوم منطقة نبع السلام ونسبة مشاركتهم بأي عمل عسكري، في ظل تعزيزات عسكرية لحزب العمال من المتوقع وصولها إلى المنطقة خلال الأيام القادمة.

وفي ريف الرقة، أقدمت ميليشيا قسد على اعتقال 13 شخصا بينهم أطفال، خلال عمليات دهم واعتقال.

وقالت شبكة الخابور المحلية إن حملة الاعتقالات نفذها ما يعرف بـ "الأمن العام" التابع لميليشيا قسد بمحيط قرى خنيز (الكشة - فوقاني) شمال الرقة وبمحيط بلدة المنصورة غرب الرقة.

وأوضحت أن عمليات الاعتقال جرت بتهمة تواصل المعتقلين مع فصائل الجيش الوطني السوري وخلايا تنظيم "داعش" التي تنشط في بادية المنصورة.

وأشارت إلى أن قسد نقلت المعتقلين من بلدة المنصورة إلى سجن عايد بريف مدينة الطبقة، بينما نقل المعتقلون من "خنيز" الذين عرف منهم (محمد العادي، وعبد اللطيف النهار، وصدام الأحمد) إلى سجن الكرامة شرق الرقة.

وفي مدينة الطبقة، تعرض أمين فرع حزب ما يسمى "التحالف الوطني الديمقراطي السوري" راود المفضي لجروح خطرة نقل على إثرها إلى المستشفى، وذلك جراء استهدافه برصاص مجهولون. 

تحصينات إيرانية ببادية حمص

أما في بادية حمص الشرقية فتواصل ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، تحصين معسكر التليلة كنوع من الدفاعات ضد أي هجمات محتملة.

ولفتت شبكة "عين الفرات" إلى أن كتيبة الهندسة التابعة للحرس الثوري بدأت قبل 48 ساعة بعمليات زرع الألغام الفردية بمحيط معسكر التليلة شرق تدمر، حيث بلغ عدد الألغام التي جرى زراعتها حتى اللحظة أكثر من 80 لغماً أرضياً كخط حماية للمعسكر.

ويضم المعسكر حالياً نحو 550 عنصراً منهم 250 عنصراً من دفعة الشهر الفائت، والبقية من الدفعات والدورات القديمة، ويترأس المعسكر حالياً، الحاج سرمد الدوخي (عراقي الجنسية)، ومن المقربين من قيادة ميليشيا الحشد الشعبي العراقي.

وتأتي التحصينات الإيرانية بعد الهجوم الصاروخي الذي تعرض له المعسكر الإثنين الماضي من قبل عناصر يعتقد أنهم يتبعون لداعش.

اغتيال شاب بدرعا

وإلى درعا، قتل الشاب "أكرم فايز الزعبي" إثر استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مجهولين في بلدة المليحة الشرقية بريف درعا أمس. 

وفي السياق، أصيب المدني "ثامر عبد الحميد" بجروح خطيرة إثر استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين صباحاً في بلدة الصورة شرق درعا، نقل على إثرها إلى المشفى.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة