أرملة الحارس الشخصي لـ"سليماني" تستحي من ذكر اسم زوجها أمام الإيرانيين!

أخبار سوريا || أورينت نت - غداف راجح 2021-11-30 10:53:00

صور الضابط الإيراني
صور الضابط الإيراني

قالت أعظم قمري زوجة رضا خرمي الذي قُتل على أيدي الثوار السوريين وكان الحارس الشخصي لقائد ميليشيا فيلق القدس السابق قاسم سليماني : إن الناس في إيران وفي أيِّ مكان تذهب إليه في بلادها يواجهونها بسؤال: "ما شأننا بسوريا؟ ولماذا سمحتِ لزوجك بالذهاب للحرب في سوريا؟".

وقالت قمري كما ذكر موقع (خبر أونلاين) الحكومي إن هذا حدث في عدة مناسبات، وإنّه نتيجة لردود الفعل لم تعد تجرؤ على القول خارج المنزل إنها زوجة الحارس الشخصي لسليماني، تقول قمري: "إذا علم أحد أنني زوجة شهيد، أفضل من أن أقول إنني زوجة جندي استشهد على الحدود".

وقالت زوجة خرمي إن الناس يعتقدون أنّ الحكومة تدفع الكثير من المال لعائلات قتلى الحرب في سوريا، لكن الراتب الذي يُدفع لنا ليس عالياً وهو تقريباً كمرتبات العمال".

وأشار التقرير الحكومي إلى أنّ رضا خرمي انضم إلى ميليشيا الحرس الثوري الإيراني عام 1995، وكان يعمل في فريق حماية قاسم سليماني تحت الاسم المستعار "أبو رضوان"، وكان برتبة عقيد.

وقالت قمري إنّ رضا خرمي شارك في قمع احتجاجات 1999 و2009 التي صاحبت قمع المتظاهرين من قبل قوات الأمن في إيران، وذهب زوجها إلى سوريا بعد انطلاق الثورة السورية وقتل على أيدي الثوار السوريين عام 2016.

وفي فبراير 2020، كتب بحسب راديو فردا موقع "صوت المدافعين" الذي يغطي ما يسمى نشاطات ميليشيا ما تُعرف بـ "مدافعو الحرم" أنّ العديد من عناصر تلك الميليشيا شاركوا بقمع احتجاجات تشرين الثاني/ نوفمبر 2019 في كافة المدن الإيرانية.

وبدأت احتجاجات نوفمبر التي قوبلت بقمع شديد وأسفرت عن مقتل 1500 شخص بحسب رويترز، بعد ارتفاع حاد في أسعار البنزين في إيران واتخذت طابعا سياسياً مناهضاً للحكومة، وأثارت الاحتجاجات ضد الوجود الإيراني في قمع الثورة السورية انتقادات متكررة من منتقدي سياسات حكومة الملالي، وانتقلت تلك الاحتجاجات إلى الشوارع الإيرانية، وسُمِعت شعارات مثل "اترك سوريا، فكر فينا".

ولم يتم الإعلان رسمياً عن العدد الدقيق للإيرانيين الذين قتلوا في سوريا، وكان محمد علي شهيدي رئيس "مؤسسة الشهيد"، أعلن في شهر آذار/ مارس 2016 عن مقتل 2100 عنصر من ميليشيا الحرس الثوري بصفتهم "مدافعين عن الحرم".

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات