منتخب النظام للسلة..شجار بين المشجعين والفضائح تنتقل إلى المدرجات (فيديو)

أخبار سوريا || حسان كنجو 2021-11-30 08:39:00

شجار بين المشجعين
شجار بين المشجعين

في مشهد أصبح مألوفاً ضمن ما يعرف باسم (الرياضة السورية) التي يرعاها نظام أسد، اندلع شجار كبير بين مشجعي منتخب كرة السلة، داخل صالة الفيحاء التي جمعت كلاً من منتخب النظام مع نظيره الكازاخستاني بالعاصمة دمشق، وذلك ضمن مباراة الإياب من تصفيات كأس العالم لكرة السلة والتي انتهت بنتيجة 71-81 لصالح المنتخب الضيف.

وأظهر شريط مصور التقطه أحد المشجعين من داخل الصالة، تداخل عشرات المشجعين وسط الصراخ واللكمات التي انهالت من كل حدب وصوب، في وقت تعمدت فيه وسائل إعلام أسد الابتعاد عن نشر أية لقطة من تلك اللقطات، التي لا تعكس إلا مدى الانحطاط الذي وصلت إليه الرياضة في سوريا في ظل هكذا نظام.

أربعة أندية

ووفقاً لما رصده موقع أورينت في بعض التعليقات على الشريط، فقد أشار صاحب أحد التعليقات إلى تورط مشجعي أربعة أندية في الشجار وهم (الاتحاد  - تشرين - الوحدة - الكرامة)، حيث قال في تعليقه: "لازم يكون مقعدين جماعة تشرين والاتحاد بالشمال والوحدة والكرامة بالجنوب مشان هالمشاهد".

استكمال للمهزلة

ويأتي هذا المشهد، بعد إذلال كبير عاشه منتخب النظام لكرة السلة خلال مباراة الذهاب مع منتخب كازاخستان، والتي حل فيها منتخب البراميل ضيفاً على خصمه، حيث شهدت المباراة موقفاً محرجاً بعد أن عزفت اللجنة المنظمة النشيد الوطني الإيراني بدل النشيد السوري "حماة الديار"، وفي تسجيل مباشر للمباراة بثته صفحة رياضية موالية ورصدته أورينت نت، وقف لاعبو منتخب البراميل لكرة السلة قبيل المباراة لتأدية النشيد غير أن اللجنة التنظيمية للمباراة المقامة في كازاخستان عزفت النشيد الوطني الإيراني.

ورغم أن الخطأ وارد، إلا أن العديد من لاعبي نظام أسد لم يدركوا الخطأ بل وقفوا باستعداد تام وبمنتهى الجدية ولاسيما كابتن الفريق عبد الوهاب الحموي واللاعبين عمر شيخ علي وكميل جنبلاط، وكأن النشيد المعزوف هو فعلاً النشيد السوري، بيد أن معالم الاستغراب بدت واضحة على وجه أنطوني بكر، فيما لم يدرك اللاعب الأمريكي المجنس أمير جبار، أساساً أي نشيد كان يعزف، كما انتهت مباراة الذهاب أيضاً بخسارة منتخب النظام بنتيجة 84-74.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات