قتلى وجرحى بالعشرات لميليشيات أسد وإيران.. وقسد تعتقل نساء بمخيم الهول

أخبار سوريا || إعداد أورينت نت 2021-11-30 06:18:00

أرشيف
أرشيف

تكبدت ميليشيات أسد وإيران خسائر ضخمة (عشرات القتلى والجرحى) في صفوفها خلال الساعات الـ24 الماضية جراء هجمات مكثفة تعرضت لها في مناطق البادية السورية ومحافظة درعا وريف الرقة، في وقت تواصل الميليشيا جرائمها ضد السوريين في شتى مناطق سيطرتها.

عشرات القتلى والجرحى

وذكرت شبكات محلية منها "البادية24" أمس أن عدة عناصر من صفوف "الفرقة 17 مشاة" التابعة لميليشيا أسد قتلوا جراء انفجار لغم أرضي بمحيط بلدة الشولا على طريق أوتوستراد دير الزور- تدمر  خلال عملية تمشيط تقوم بها الميليشيات بالمنطقة، كما قتل وأصيب عدد من عناصر "الحرس الثوري الإيراني" جراء انفجار لغم أرضي بآلية تقلهم في بادية معدان ببادية الرقة وسط غارات روسية مكثفة.

وتحدث ناشطون وحسابات مناصرة لتنظيم داعش أن التنظيم شن هجمات واسعة على مواقع الميليشيات في بادية المسرب وبادية جبل البشري في دير الزور، 

وحصل مراسلنا في دير الزور على معلومات تفيد بأن الميليشيات عثرت على جثتي عنصرين يعملان لصالح الميليشيات الإيرانية في حي واصف بالقرب من مطار تدمر العسكري بريف حمص، إضافة لمقتل عنصرين آخرين من ميليشيا أسد جراء انفجار لغم بعملية تمشيط في المنازل وسط مدينة تدمر.

في حين شن طيران الاحتلال الروسي غارات جوية مكثفة على بادية خناصر جنوب حلب على خلفية هجمات شنها تنظيم داعش على نقاط لميليشيا أسد وأسفرت عن 6 قتلى على الأقل.

وفي محيط عين عيسى بريف الرقة، قتل ضابط برتبة ملازم أول وعنصران آخران من صفوف ميليشيا أسد جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية للميليشيا في المنطقة يوم أمس، بحسب شبكات محلية منها "الخابور".

وإلى درعا، عثر على جثتين لعنصرين من صفوف ميليشيا أسد (الفرقة التاسعة) بالقرب من دوار المخفر بمدينة نوى غرب درعا، ونشر ناشطون صورة تظهر أحد العناصر مقتولا وعليه ورقة كتب عليها أن مقتله جاء نصرة لمدينة نوى التي تتعرض لقصف من ميليشيا أسد بالهاون وأسفر عن مقتل مدنين بينهم امرأة، وجاء القصف بعد مقتل ضابط وثلاثة عناصر من صفوف الأمن العسكري جراء استهداف سيارة عسكرية على الطريق الواصل بين مدينة نوى وبلدة الشيخ سعد.

السويداء: "لانريد حسنة من محتل"

وفي السويداء، تعرضت دورية عسكرية روسية وأخرى للمخابرات العسكرية للطرد من قبل مجموعة من الشبان في بلدة المزرعة غرب السويداء يوم أمس، وذلك خلال محاولة القوات الروسية توزيع مساعدات على إحدى مدارس البلدة.

وفي التفاصيل فإن أسباب طرد الدورية هو رفض الأهالي أساليب الروس بتقديم معونات بطريقة استفزازية بحسب "السويداء24" التي أوضحت أن الأهالي صاحوا  "لا نريد حسنة من محتل" وأن الأهالي "استنكروا الطريقة الاستعراضية للعناصر المدججين بالسلاح عند المدرسة، مؤكدين أن من يرغب بالمساعدة الحقيقية لا يستفز فقر الناس بهذه المظاهر".

على صعيد آخر، اعتقلت ميليشيا قسد عددا من النساء خلال مداهمات أجرتها في سوق مخيم الهول بريف الحسكة يوم أمس، بحسب شبكة "فرات بوست" المحلية، كما اعتقلت الميليشيا ستة أشخاص بتهمة "تهريب النفط" خلال مداهمات لمنازل بلدة جديد عكيدات شرق دير الزور.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات

كلمات مفتاحية


مقالات ذات صلة