على خلفية تردي الوضع المعيشي.. الشارع اللبناني يصعّد بوجه حكومة حزب الله

أورينت نت - إعداد: ماهر العكل | 2021-11-29 06:30 بتوقيت دمشق

على خلفية تردي الوضع المعيشي.. الشارع اللبناني يصعّد بوجه حكومة حزب الله
 تتواصل الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية وأعمال الشغب في لبنان ضد الأوضاع المعيشية المتردية ولاسيما بعد هبوط سعر صرف الليرة أمام الدولار، حيث قام عشرات المحتجين باقتحام محطة كهرباء في مدينة حلبا احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة عن مدينتهم، في حين قطع آخرون طريقين رئيسين شمال ووسط البلاد.

وأفادت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن عشرات الشباب الغاضبين اقتحموا محطة الكهرباء الرئيسية في مدينة حلبا شمال لبنان مطالبين بإيصال الكهرباء الى مدينتهم لتأمين الإضاءة والتدفئة للسكان، ولاسيما في ظل انخفاض درجات الحرارة ليلاً.





وأشارت الوكالة إلى أنه تزامناً مع الأحداث في حلبا قام شبان آخرون بقطع طريق رئيسي يربط مدينة طرابلس بقضاء عكار شمال البلاد وذلك للاحتجاج على الأوضاع المعيشية المتردية، مضيفة أنه تم أيضاً للسبب نفسه قطع الطريق الرئيسي المؤدي إلى الحدود مع سوريا لمدة نحو ساعتين من قبل محتجين في منطقة البقاع الأوسط.

ويأتي اقتحام محطة الكهرباء عقب أيام من قيام عدد من المحتجين باقتحام مبنى وزارة الشؤون الاجتماعية في بيروت حيث دخلوا إلى غرفة الاجتماعات في الوزارة في الطابق السابع من المبنى، لإيصال رسالة تعبر عن معاناة الشعب اللبناني معتبرين أن الوزارة تصم سمعها عما يجري في البلاد.





يذكر أن لبنان يعاني من أزمة اقتصادية حادة منذ أكثر من عامين، وبحسب البنك الدولي فإن هذه الأزمة هي واحدة من أسوأ ثلاث أزمات اقتصادية في العالم، في حين واصلت الليرة اللبنانية هبوطها حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد نحو 25 ألف ليرة، ومنذ أشهر أيضا عانت معظم المناطق من انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة عن المنازل والمؤسسات جراء شح الوقود.

التعليقات