الحكم 10 سنوات على ألماني ارتكب جريمة قتل في سوريا

أورينت نت - إعداد: ماهر العكل | 2021-11-27 09:43 بتوقيت دمشق

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
قضت محكمة ألمانية بإدانة مواطن والحكم عليه بالحبس 10 سنوات، بتهمة ارتكابه جريمة القتل العمد أثناء تواجده في سوريا قبل عدة سنوات.

وذكر موقع "DW" الألماني أن محكمة في مدينة دوسلدورف أدانت المواطن الألماني "نيلز. د" البالغ من العمر 31 عاماً بتهمة تعذيب رجل حتى الموت أثناء خدمته كحارس في سجن تابع لداعش، كما حكمت عليه بالسجن 10 سنوات بتهمة القتل العمد. 



وأشار الموقع إلى أن المدعو "نيلز. د" قام بتعذيب رجل حتى الموت في سجن يقع بمدينة منبج شمال سوريا عام 2014، وذلك خلال فترة سيطرة داعش على المنطقة، في حين طالب الادّعاء العام بالسجن مدى الحياة على نيلز. 

وأضاف أن الشاب كان عضواً في "لواء لوبيرغ" وهو مجموعة من المتطرفين من منطقة دانيشلاهان لوبيرغ شمال دوسلدورف، وسافر مع أعضاء المجموعة إلى سوريا للانضمام إلى داعش، حيث عُيّن بعد ذلك كحارس سجون في منبج قرب الحدود السورية التركية، وشارك في معاقبة سجين حتى الموت.

تخفيف الحكم


وبحسب "DW" فإن (نيلز) اتُّهم في البداية بتعذيب وقتل ثلاثة سجناء، ثم تمت تبرئته في اثنتين من تلك القضايا، على حين طالب المدّعي العام بالسجن المؤبد بتهمة القتل العمد وارتكاب جرائم حرب وانتماء إلى ما سمّاها جماعة إرهابية، لكن المحكمة أخذت في الاعتبار تعاونه في حل الجرائم الأخرى المتعلقة بالإرهاب.

يذكر أن محكمة ميونيخ الإقليمية العليا حكمت الشهر الماضي على امرأة ألمانية بالسجن لمدة 10 سنوات بعد سماعها أنها وقفت مكتوفة الأيدي، بينما تُركت فتاة أيزيدية تبلغ من العمر 5 سنوات تموت من العطش في الشمس.

وكان مئات الألمان سافروا إلى سوريا للانضمام إلى داعش منذ عام 2014، فيما يعمل المدّعون العامّون على محاسبة المواطنين الألمان على الجرائم التي ارتُكبت أثناء سيطرة داعش على أجزاء كبيرة من سوريا والعراق قبل سنوات.

التعليقات