أهم الأخبار

 

أمريكا تفرض عقوبات على 5 إيرانيين ووزارة الخزانة توضح الأسباب

"أمريكا

صورة تعبيرية

فرضت الولايات المتحدة عقوبات ضد أشخاص وشركة إيرانية حاولت التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي عقدت العام الماضي.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان عبر موقعها الإلكتروني إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها حدد ستة أفراد إيرانيين وكياناً إيرانياً واحداً وفقاً للأمر التنفيذي لمحاولة التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020.

وأضافت أن الولايات المتحدة رصدت محاولات التدخل عبر الإنترنت من قبل الجهات الفاعلة التي ترعاها الحكومة الإيرانية، بما في ذلك الجهات الفاعلة التي سعت إلى زرع الفتنة وتقويض ثقة الناخبين في العملية الانتخابية الأمريكية.

قام المعاقبون أيضاً بنشر معلومات مضللة على وسائل التواصل الاجتماعي وأرسلوا رسائل تهديد عبر البريد الإلكتروني، بالإضافة إلى مقطع فيديو احتيالي مزيف في محاولة لتقويض الثقة في الانتخابات من خلال التلميح إلى إمكانية الإدلاء بأصوات مزورة.

وقال نائب وزير الخزانة والي أدييمو: "ستواصل وزارة الخزانة مواجهة الجهود لتقويض نزاهة أنظمتنا الانتخابية، مضيفاً أن الإجراء الجديد "يؤكد التزام الحكومة الأمريكية بمحاسبة الجهات التي ترعاها الدولة لمحاولتها تقويض ثقة الجمهور في العملية الانتخابية والمؤسسات الأمريكية."

شركة 

وأوضح بيان الوزارة أن شركة إيرانية تدعى Emennet Pasargad قادت تلك المحاولات، حيث سبق للوزارة إدراج اسم مديرها محمد باقر شيرينكار على قائمة العقوبات في عام 2019.

فيما ضمت قائمة المعاقبين الجدد خمسة أشخاص إضافة شيرينكار، هم كل من سيد محمد حسين موسى كاظمي وسجاد كاشيان لنشاطهما في حملة للتأثير على الانتخابات، فضلاً عن ثلاثة أعضاء في مجلس إدارة الشركة وهم مصطفى سرمادي، وسيد مهدي هاشمي توغرولجردي، وحسين أكبري نوده.  

ووفقاً لبيان الوزارة، نفذت الجهات الفاعلة السيبرانية الإيرانية التي ترعاها الحكومة بين آب 2020 وتشرين الثاني 2020 تقريبا، نفذت عملية عبر الإنترنت لتخويف الناخبين الأمريكيين والتأثير عليهم، وتقويض ثقة الناخبين وزرع الفتنة، فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وحصل هؤلاء الفاعلون الإيرانيون أو حاولوا الحصول على معلومات الناخبين الأمريكيين من مواقع انتخابات الولايات الأمريكية، وأرسلوا رسائل تهديد عبر البريد الإلكتروني لتخويف الناخبين، وصياغة ونشر معلومات مضللة تتعلق بالانتخابات وأمن الانتخابات. علاوة على ذلك ، قام الإيرانيون بالوصول بشكل غير قانوني إلى حسابات إدارة المحتوى للعديد من الكيانات الإعلامية الأمريكية على الإنترنت، ما أدى إلى قدرتهم على تحرير وإنشاء محتوى احتيالي. ومع ذلك لكن قدرة تلك الجهات على الاستفادة من هذا الوصول غير المصرح به تم إحباطها في النهاية من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI).

أخبار العالم
1
1

1 تعليق

  1. امريكا شعب كذاب

    الشعب الأمريكي كاذب لان بنيته من عناصر مطهدة اجتماعيا ومن سجون اوربا وهمهم الذهب فقتلوا الهنود كشعب بكاملهم والان ينتقمون من الاطفال والمدنيين لانهم ليسوا رجالا هم مخنثين قذرين اخلاقيا، والغريب ان الشعب الايراني كالحمير للمذبحة .

    قيم هذا التعليق
    16
    0

اضافة تعليق

يرجى الالتزام باخلاق واداب الحوار

جنوب سوريا.. الفيدرالية الثانية

جنوب سوريا.. الفيدرالية الثانية

مقال اليوم
مسؤول إيراني بارز يطرح 3 سيناريوهات لانهيار للنظام ويطالب بتحديد صلاحيات خامنئي

مسؤول إيراني بارز يطرح 3 سيناريوهات لانهيار للنظام ويطالب بتحديد صلاحيات خامنئي

أخبار العالم