ضربة موجعة لجهود حزب الله في أمريكا الجنوبية وأمير سعودي يعلق

أورينت نت - إعداد: ياسين أبو فاضل | 2021-11-15 13:00 بتوقيت دمشق

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
كشف وزير الدفاع الكولومبي دييغو مولانو عن اعتقال عميلين لميليشيا حزب الله اللبناني كانا يقومان بأنشطة استخباراتية وتجسس تمهيداً لارتكاب عمل إجرامي.

وقال مولانو في مقابلة مع صحيفة "إل تيمبو" المحلية: " اضطررنا منذ شهرين للتعامل مع وضع أرغمنا على إطلاق عملية لتوقيف وترحيل مجرمَين مكلفين من حزب الله كانت لديهما نيّة ارتكاب فعل جرمي في كولومبيا"، وفقاً لما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأضاف مولانو أن هناك "خطرا من حزب الله في فنزويلا وما يمكن أن تخلقه علاقاته بتهريب المخدرات أو الجماعات الإرهابية من الجانب الفنزويلي، بالنسبة للأمن القومي".



ولم يقدم الوزير تفاصيل أخرى عن أنشطة حزب الله التجسسية، لكن الصحيفة أفادت نقلاً عن مصادر في أجهزة الاستخبارات العسكرية الكولومبية، أن حزب الله قد يكون حاول تعقّب تحركات دبلوماسيين ورجال أعمال أميركيين وإسرائيليين في كولومبيا.

هدف إسرائيلي


من جانبه، قدم موقع صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلي معلومات أكثر تفصيلاً عن الحادثة وأفاد أن عميلاً استخباراتياً سابقاً، تم تعيينه حتى وقت قريب في الفريق الدبلوماسي الإسرائيلي في كولومبيا، أدرك أنه كان هدفاً للتجسس من قبل حزب الله في بوغوتا، مع معلومات تم جمعها من قبل عملاء أجانب، بما في ذلك الموساد، مما يشير إلى أن الخلية كانت تتجسس على العميل طوال روتينه اليومي.

وعلى خلفية تلك المعلومات، تم إخطار السلطات الكولومبية بأن هناك مؤشرات على أن ذلك العميل الاستخباراتي يملك شركة استيراد وتسويق لكاميرات المراقبة والتكنولوجيا، كان هدفاً للاغتيال.

وعقب ذلك، تم إجلاء العميل إلى تل أبيب في عملية سرية، ووفقاً للصحيفة أفاد تقرير عن الحادث أنه لم يكن الشخص الوحيد الذي يراقبه حزب الله بل شملت قائمة الأهداف عدداً من الشخصيات الأجنبية البارزة في البلاد.

أمير سعودي يعلق


بدوره، هاجم الأمير السعودي عبد الرحمن بن مساعد، متزعم ميليشيا "حزب الله" اللبناني حسن نصرالله، على خلفية تصريحات وزير الدفاع الكولومبي، دييغو مولانو.

وكتب الأمير السعودي عبر حسابه على تويتر: "حزب الضاحية.. ينشر رسالته في كل مكان..ليتها رسالة سامية.. بل دامية بالمخدرات والإجرام والإرهاب.. لن تكون كولومبيا آخر المطاف.. ولا زال سيد الضاحية يتحدث عن مثل الحزب والمقاومة وأخلاقياتها في كل خطاب.. كذاب مقرف!".

وتصنف كولومبيا حزب الله منظمة إرهابية وسبق أن وثقت تقارير استخباراتية تنامي نفوذ حزب الله في أمريكا الجنوبية ولا سيما أنشطة صناعة وتجارة المخدرات.  

وتتهم جارتها فنزويلا بإيواء مجموعات مسلحة مناهضة لها ودعمها، فيما تعيش جالية لبنانية كبيرة في كولومبيا وسط مخاوف متنامية لدى السلطات من أن حزب الله الموجود في فنزويلا المجاورة بدأ يوسع أنشطته داخل كولومبيا ودول أمريكا الجنوبية الأخرى.

التعليقات