إدارة منتخب البراميل تحتال على دولة عربية لتوفير ألف دولار

أورينت نت - إعداد: ياسين أبو فاضل | 2021-11-12 11:23 بتوقيت دمشق

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
كشف رأفت محمد مدرب منتخب البراميل الأولمبي عن فضائح بالجملة رافقت المباريات التأهيلية لكأس آسيا التي تستضيفها أوزباكستان العام القادم.

وقال رأفت محمد خلال استضافته في برنامج "ون غول" على إحدى القنوات التابعة للنظام: إن الاتحاد الرياضي العام امتنع عن تقديم الرواتب للكادر التدريبي واللاعبين واكتفى طول فترة التحضير بالوعود، ما حدا بالفريق لجمع الأموال من بعض أعضائه الميسورين لتوفير النفقات الضرورية.



وأضاف أن بعض اللاعبين لم يكن لديهم حتى أحذية ليستخدموها في المباريات رغم علم رئيس الاتحاد الرياضي فراس معلا، وعند وصول بعض اللاعبين إلى قطر طُلب منهم تنزيل تطبيق إلكتروني مرتبط بالصحة ليقع الفريق في مشكلة تمثلت بأن بعض اللاعبين لا يملكون أصلاً هواتف محمولة بسبب أوضاعهم المادية، ما أدى لبقاء الفريق لأكثر من 5 ساعات داخل المطار.

التحايل على دولة قطر


أما أبرز تلك الفضائح فكانت تحايل الكادر الفني على دولة قطر من أجل علاج أحد اللاعبين المصابين دون دفع المال للمشفى.

وأوضح المدرب أن اللاعب محمد الحلاق الذي يعدّ أبرز لاعب بالفريق تعرض لإصابة خلال مباراة اليمن وكان بحاجة فحوصات طبية لتشخيص إصابته إلا أن الكادر الإداري رفض ذلك لعدم توفر المال اللازم نظراً لأن تلك الفحوصات تتطلب نحو ألف يورو.

وأضاف أن الطاقم تحايل على تلك المشكلة ودبر مسرحية لتحقيق ذلك حيث تظاهر اللاعب بالسقوط من على الدرج والإصابة بالإغماء ليتم نقله بالإسعاف ويتلقى العلاج بالتالي على حساب الحكومة القطرية.

وسبق أن كشفت صفحة موالية مؤخراً فضائح  أخرى تورطت بها إدارة منتخب البراميل الأولمبي، منها اقتطاع المصروف اليومي لكل لاعب من مستحقاته، واستخدام عبوة مخدر فارغة عند التعرض للإصابات واستعارة لاصق الجوارب الذي يستخدمه اللاعبون من منتخب الأردن، إضافة لسرقة شوكولا "السنيكرز" والفاكهة ومنحها بالقطعة قبيل التوجه للمباراة وسرقة بقية الكميات.



وكان منتخب النظام الأولمبي تحت 23 سنة فشل في بلوغ نهائيات البطولة الآسيوية، بعد تعادله بهدف لهدف مع نظيره القطري في الجولة الأخيرة من التصفيات التي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة.

التعليقات