الداخل مفقود والخارج مولود.. حال الهجرة والجوازات بدرعا

أخبار سوريا || ماهر العكل 2021-11-11 21:06:00

مدينة درعا
مدينة درعا

اعتقلت ميليشيا نظام أسد أحد الشباب من أمام مبنى الهجرة والجوازات بمدينة درعا واقتادته إلى جهة مجهولة وذلك خلال قيامه باستصدار جواز سفر جديد.

وذكر موقع "تجمع أحرار حوران" أن ناشطين من محافظة درعا حذروا من مراجعة مبنى الهجرة والجوازات فيها خوفاً من اعتقال المراجعين الشباب ولاسيما من كان له نشاط بارز خلال سيطرة فصائل الجيش الحر على المحافظة، أو خلال الحملة الأخيرة التي نفذتها ميليشيا نظام أسد والميليشيات الموالية له في المحافظة.

وبحسب الناشطين وصفحات إعلامية أخرى فإن نظام أسد اعتقل الشاب "ياسر محمد الشحادات" من مدينة (جاسم) بريف درعا الشمالي، وذلك أثناء قيامه بتقديم الأوراق اللازمة للحصول على جواز السفر في مبنى فرع الهجرة والجوازات.  

انتهاكات موثقة

وأشار الموقع إلى أن مكتب توثيق الانتهاكات في "تجمع أحرار حوران" وثّق أيضاً اعتقال 3 أشخاص من أمام مبنى الهجرة والجوازات في مدينة درعا، منذ مطلع تشرين الثاني الحالي، مضيفاً أنهم جميعاً كانوا عناصر سابقين في الجيش الحر قبيل تسوية تموز 2018، لكنهم لم ينضموا لأي جهة عسكرية بعد ذلك.

وأفاد الموقع عن أحد الناشطين الإعلاميين (حبيب كسابرة) قوله: إن نظام أسد  مستمر في تنفيذ الاعتقالات بحق أبناء محافظة درعا، سواء على الحواجز العسكرية المنتشرة في المحافظة أو الموجودة في العاصمة دمشق، وأحياناً أخرى من أمام الدوائر الرسمية العاملة بمدينة درعا.

ولفت إلى أنه بحسب إحصائيات مكتب التوثيق في التجمع، فقد نفذت ميليشيا نظام أسد خلال الشهر الماضي 20 عملية اعتقال بينهم (سيدة وشاب يافع)، أفرج عن 14 منهم خلال الشهر نفسه، في حين أوضح ناشطون أن ميليشيات النظام تتعامل مع الناس والمراجعين بطريقة مسيئة خلال وجودهم في دور الانتظار بساحة مبنى فرع الهجرة والجوازات.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات