صحيفة تركية: هل صناعة فيديو أثار غضب البعض سبب كافٍ للترحيل؟

صحيفة تركية: هل صناعة فيديو أثار غضب البعض سبب كافٍ للترحيل؟
أورينت نت - ترجمة: ماهر العكل
تاريخ النشر: 2021-11-06 16:01 بتوقيت دمشق
نشرت صحيفة evrensel التركية مقالاً تحليلياً عن القضية التي شغلت الرأي العام في تركيا وهي تناول اللاجئين السوريين للموز.

وتطرقت الصحيفة في المقال الذي ترجمته أورينت نت، تطرقت إلى المقابلات التي جرت في الشارع مع المواطنين وتم خلالها سؤال أحدهم عن الوضع الاقتصادي في البلاد، فأجاب أن اللاجئين هم السبب في أزمة الغلاء وتردي الحالة المعيشية، ويجب أن يرحلوا. 

وأشار المقال الذي حمل عنوان (لاجئون يأكلون الموز وسؤالان) إلى أنه بحسب رأي المواطنين الذين شاركوا في المقابلة فإنهم لا يستطيعون التعايش مع اللاجئين، وأن السوريين يعيشون حياة أفضل منهم، في حين حاولت طالبة سورية في المقابلة أن تشرح للمواطنين أنهم أتوا إلى تركيا بسبب الحرب، وأنه لا يوجد بلد ليعودوا إليه، فقام عندها رجل مسن بالتدخل والقول:(إنكم تعيشون براحة أكثر مني، فأنا لا يمكنني أكل الموز، وأنتم تشترونه بكميات كبيرة من السوق).

ازدياد حدة التوتر 


ولفتت الصحيفة إلى أنه بعد مقطع الفيديو قام بعض السوريين بتصوير فيديوهات عن الموز ومشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي، فيما أعلنت إدارة الهجرة التي وجدت في مقاطع فيديو هذه مادة استفزازية، أنه سيتم ترحيل 31 شخصاً واحتجاز 11 آخرين.

وأوضحت أنه يبرز هنا سؤالان هما "هل اللاجئون السوريون هم سبب الأزمة الاقتصادية التي تعيشها تركيا؟ وهل صناعة فيديو آثار غضب البعض سبب كافٍ للترحيل؟"، مشيرة إلى أنه في هذه الأيام التي تتفاقم فيها الأزمة الاقتصادية في البلاد فإن حقيقة أن تناول الموز يبقى على الهامش كدليل على ثروة الشخص من عدمها، وأن السبب الرئيسي للفقر ليس اللاجئين والمهاجرين.

وقالت إنه وفقاً لآخر الأبحاث فإن 25 بالمئة من المواطنين يقولون إنهم لا يستطيعون شراء أي لحوم و8 بالمئة يقولون إنهم لا يستطيعون شراء أي فاكهة، و10 بالمئة يقولون إنهم لا يستطيعون شراء أي حليب، مؤكدة حقيقة أن الأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الفاكهة يعتبرون اللاجئين سبباً بتدهور حياتهم يرتبط ارتباطاً مباشراً بكل من سياسات الحكومة واللغة التي تستخدمها المعارضة. 

سوريون في وضع معيشي صعب


وذكرت أنه وبحسب الأرقام الرسمية فإن أكثر من 3.5 مليون سوري يعيشون في البلاد ويعمل الكثير منهم دون تأمين كما أن لديهم ساعات عمل طويلة وأجور متدنية، معتبرة أنه في مثل هذه الحالة فإن اللاجئين السوريين ليس لديهم فرصة للعيش في ظروف "أفضل" من العمال الأتراك.

وأضافت أن صعود العداء للمهاجرين واللاجئين في العالم يعود بشكل عام إلى 3 أسباب رئيسية هي:(فقدان الوظائف الذي يعاني منه العمال المحليون، وزيادة معدلات الجريمة وأوجه القصور في الاستفادة من الخدمات العامة بسبب المهاجرين كنتيجة غير مباشرة لتوظيف اللاجئين بثمن بخس وغير مؤمن عليهم مقارنة بالعمال المحليين).

وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى لو لم يحدث كل هذا في تركيا، أي خسارة الوظائف أو زيادة معدلات الجريمة فإن اللاجئين والمهاجرين هم كبش فداء في جميع الأوقات، ولاسيما عندما تتعمق الأزمة الاقتصادية ويستمر تزايد الكره للأجانب من قبل المواطنين الذين يرونهم السبب في هذه المعاناة.

ولكي يتغير هذا الحال فإنه يجب أولاً وقبل كل شيء معرفة كيف يحيا اللاجئون والمهاجرون ونوع الظروف الاقتصادية التي يعيشونها، كما يجب من أجل العيش المشترك والتكامل والاندماج أن نبدأ أولاً بخطوة إخبار الجماهير بالمعلومات الصحيحة.

هل صناعة فيديو آثار غضب البعض سبب كاف للترحيل؟


وحول هذا السؤال أكدت evrensel أن تركيا من الدول التي وقّعت على الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان حيث تنص المادة 10 على أن (لكل فرد الحق في حرية التعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء وتلقي ونقل المعلومات والأفكار دون تدخل من السلطات العامة وبغض النظر عن الحدود الوطنية).

كما أن المادة 33 من اتفاقية جنيف لعام 1951 المتعلقة بوضع اللاجئين تنص على أنه (لا تسمح أي دولة متعاقدة للاجئ بدخول أراضي دولة تتعرض فيها حياته أو حريته للتهديد بسبب عِرقه أو دينه أو جنسيته أو انتمائه بسبب مجموعة اجتماعية أو رأي سياسي معين بأي شكل من الأشكال، ولا يمكن إعادته). 

ترحيل


وتابعت الصحيفة أن المادة 54 من قانون الأجانب والحماية الدولية تنص على أنه (لا يمكن الاستشهاد بأي رد فعل غير عنيف وغير مشجع كسبب للترحيل)، وأنه يدخل في نطاق حرية التعبير تصوير مقطع فيديو أثناء تناول الموز، مضيفة أن من المشروع للجماهير أن تستخدم حقها في الاحتجاج على هذا الفيديو فقط.

وأردفت أنه لا يحق للمواطنين الذين يعانون أصلاً من وضع مالي صعب أن يطالبوا بإخراج اللاجئين والمهاجرين من البلاد فقط لأنهم غاضبون منهم ويعانون من شعور سيىء تجاههم، بل يجب عليهم العمل للتخلص من هذه الأزمة وتحسين ظروفهم المعيشية.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<728){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ميليشيا أسد تقصف بقذائف المدفعية قريتي معرزاف ومعربليت جنوب إدلب.تعرض ضابط وعنصر في ميليشيا أسد لاستهداف بالأسلحة الرشاشة بريف درعا الشرقي.إصابة عناصر لميليشيا أسد جراء استهدافهم بصاروخ موجه بريف حلب الغربي.مقتل عنصر من ميليشيـا قسد جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية على طريق المزارع غرب الرقة.التحالف الدولي يقوم بتدريبات عسكرية بمشاركة الطيران المروحي في حقل كونيكو شمال شرق ديرالزور.استقبال حاشد لأسير فلسطيني أضرب 131 يوماً عن الطعام في سجون إسرائيل.مقتل 8 أشخاص وإصابة 20 آخرين باشتباكات مسلحة في ولاية غرب دارفور بالسودان .متحدث الرئاسة التركية يعلن استعداد بلاده للعمل على خفض التوتر بين روسيا وأوكرانيا.علماء المسلمين يستنكرون الضغوط الغربية لفرض قبول الشذوذ الجنسي.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en