بمساعدة الجن.. لص يسطو على أحد بيوت دمشق ويخرج بالذهب والمال

أورينت نت - متابعات | 2021-11-04 07:07 بتوقيت دمشق

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
ادّعى مشعوذ أنّه قادر على شفاء فتاة من مرض نفسي في حي الشاغور بدمشق، ليقوم بسرقة مصاغ ذهبي وزنه 110 غرام وهي عبارة عن ثلاث أساور وسنسالين وخاتمين، ومبلغ مالي قدره ستمئة ألف ليرة سورية من منزل والد الفتاة.

وسائل إعلامية موالية قالت إنّ المشعوذ (علي . ز) قام بإيهام أحد المواطنين بقدرته على شفاء ابنته التي تعاني من مرض نفسي، ليؤكد له أنّ منزلهم مسكون (بالجن)، وهذا هو سبب المرض النفسي الذي تُعاني منه الفتاة.



أما الحل وبحسب المُشعوذ فهو إحضار مصاغ ذهبي من أجل فك السحر الموجود في المنزل ووضع المصاغ ضمن غرفة النوم تحت الأسرّة وداخل أحواض المزروعات بالمنزل، وبعد قيامه بذلك كتب كلمات غير مفهومة على الخزن وجدران المنزل مدعياً أنه إذا تفقد المصاغ الذهبي ولم يجده بعد عدة أيام فإن الجن سيكون هو الذي أخذه وهذا الأمر جيد لشفاء ابنته.

لم يمر عدّة أيام حتى قام والد الفتاة بتفقد منزله ولم يعثر على المصاغ الذهبي وقام بإخبار المذكور بالأمر فأجابه أن الجن هم من أخذوا المصاغ وسيعيدونه قريباً ما أثار الريبة والشك لدى صاحب المنزل فقام بالادعاء عليه.

وخلال التحقيق معه اعترف بإقدام المشعوذ بالنصب والاحتيال على المدعي وسرقة / ١١٠ / غرامات من الذهب بعد إيهامه بأنه يمتهن السحر والشعوذة لطرد الجن وشفاء ابنته، وتبين أيضاً أنه سبق وأوقف بنفس الجرم.

يُشار إلى أنّ دراسة مسحية أعدها مركز السياسات وبحوث العمليات الاقتصادية كشفت أنّ أكثر من نصف سكان العاصمة دمشق يعيشون تحت خط الفقر، وأن الغالبية منهم – بحسب العينة المختارة - تعتمد على مصدرين أو ثلاثة مصادر للدخل حتى يتمكنوا من تأمين احتياجاتهم الرئيسية.

ويمر الاقتصاد السوري حاليا في أسوأ مراحله منذ عام 2011، فقد هبطت الليرة إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل الدولار الأمريكي في السوق السوداء، ما أدى إلى انخفاض قيمة الرواتب وارتفاع تكلفة الواردات.

وزادت أسعار المواد الغذائية أكثر من الضعف في العام الماضي، فيما حذر برنامج الغذاء العالمي أن 60 بالمئة من السوريين، أو 12.4 مليون شخص، معرضون لخطر الجوع، وهو أعلى رقم تم تسجيله على الإطلاق منذ اختيار نظام الأسد مواجهة الثورة السلمية بالسلاح والقوة العسكرية، بدلا من الاستجابة لمطالب السوريين بالتغيير.


التعليقات