جورج قرداحي يوجه إساءة جديدة للسعودية في تسريب صوتي

أورينت نت- إعداد: ماهر العكل | 2021-11-04 06:57 بتوقيت دمشق

جورج قرداحي
جورج قرداحي
لا تزال قضية وزير الإعلام اللبناني "جورج قرداحي" تشغل الساحة العربية، حيث انتشر مؤخراً تسريب صوتي جديد له يتهم فيه بعض دول الخليج بمحاولة ابتزاز وممارسة ضغوط كبيرة على بلاده لإجباره على الاستقالة.

وخلال اتصال هاتفي أجرته معه الناشطة السورية "ميسون بيرقدار" وانتحلت فيه صفة الإعلامية المصرية "لميس الحديدي" صرح قرداحي بأنه لا أحد يمكنه إجباره على الاستقالة، زاعماً أن بعض دول الخليج تحاول ابتزاز بلاده من خلال الرعايا اللبنانيين الموجودين هناك، وأنهم سيمنعونهم من إجراء تحويلات للأموال أو حتى طردهم من البلد.



وأشار الوزير إلى أن السعودية هي من وضعت استقالته شرطاً بهدف إسقاط الحكومة التي تتهمها بأنها تابعة لميليشيا حزب الله، زاعماً أنه لا يمثل الحزب وأن سليمان فرنجية هو من اقترح اسمه كما أنه لا يزال يدرس موضوع الاستقالة والأمور لم تحسم بعد.



يسعون للتطبيع مع الأسد 


ونفى قرداحي خلال الاتصال ما تم تداوله من أن تعيينه جاء عبر دمشق وأن بشار الأسد هو من وضعه في منصبه، زاعماً أن من قام بهذا الافتراء هو الإعلامي في قناة الجزيرة "فيصل القاسم" واصفاً إياه ب"إخواني قطري" مؤكدا من جديد أن من اقترح اسمه لتولي حقيبة الإعلام كاختصاصي هو زعيم تيار المردة اللبناني "سليمان فرنجية".   

ولفت إلى أن بعض دول الخليج تتظاهر بعداء الأسد لكنها تقوم بإعادة تطبيع العلاقات معه وفتح سفاراتها من جديد قائلاً: "كلهم اليوم يركضون إلى بشار الأسد"، كما انتقد موقفهم الحالي ضده معتبراً أنه عندما أيّد أبو ظبي في قضية التطبيع مع إسرائيل لم يظهروا أي انزعاج لكنهم الآن يسايرون الرياض فقط.
 

برنامج برلمان الشعب


وفيما يخص اللقاء الذي أجراه في برنامج "برلمان الشعب" بوقت سابق اتهم وزير الإعلام اللبناني المحاورين بأنهم يتبعون لجماعة "الإخوان المسلمين" وأنهم عبارة عن أناس حاقدين على حد وصفه، ذاكراً أن تلك التصريحات التي أثارت الجدل تم تسجيلها قبل شهر من توليه منصبه الوزاري، وأنه كررها على عدة قنوات مختتم حديثه بالتأكيد على أن استقالته أمر غير وارد وأنها تأتي تحت الضغط بهدف إسقاط الحكومة الحالية.

وكان وزير الإعلام البناني قال في تصريحات سابقة أن ميليشيات الحوثيين في اليمن تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي مستمر منذ سنوات وأن الحرب التي تشنها قوات التحالف العربية عبثية ولا جدوى منها، ما أثار انزعاجاً كبيراً لدى السعودية ودول الخليج، قامت على إثره السعودية واليمن والبحرين والكويت والإمارات بسحب دبلوماسييها وسفرائها من لبنان وطرد سفراء لبنان من تلك الدول.

التعليقات