رحيل الفنان الأردني جميل عواد: أحبّ صدام ومجّد سليماني وهتف لبشار

رحيل الفنان الأردني جميل عواد
أورينت نت – محمد منصور
تاريخ النشر: 2021-10-30 11:51 بتوقيت دمشق
كتب في إحدى منشوراته ذات مرة يلوم العراقيين على ما حلّ بهم وببلدهم من ويلات ودمار لأنهم خانوا "القائد صدام حسين" الذي كان يعتبره رمزاً من رموز القومية العربية، لكنه في الوقت نفسه اعتبر عدو صدام والقومية العربية كلها "قاسم سليماني" شهيداً، وكل من شمت بموته عميلاً! 


معارك الضلال وتمجيد الطغاة


لم يناصب الثورة السورية العداء فقط، بل اعتبر حتى المظاهرات اللبنانية التي تفجرت احتجاجاً على سوء الأوضاع مؤامرة أمريكية، وعندما اندلعت احتجاجات في أمريكا عام 2020 بسبب عنف الشرطة الأمريكية كتب يقول على صفحته بتاريخ 7 يوينو 2020:
(السفارة الأميركية بلبنان تأمر عملاءها من آل الجميل و شمعون و جعجع و الحريري وجنبلاط و أذنابهم بالنزول إلى الشارع لتحويل النظر عما يجري بأميركا)٠

أطلق جميل عواد نيران المقاومة والممانعة على الجميل، وأطلق أحكامه القاطعة المؤسسة على فكر دوغمائي ضيق، يرفض أن يرى الواقع ويرفض أن يعترف بجرائم الطغاة وحق الإنسان العربي بالحرية والكرامة.. اتهم زميلته الفنانة الأردنية (أمل دباس) بالتطبيع وكتب يتناول ويطعن في "شرفها" كما قالت دباس في تبريريها لقضية التشهير والسبّ والقذف التي رفعتها ضده في المحاكم الأردنية، والتي دفعته إلى استعطاف جمهوره بالقول أن الشرطة الجنائية ستقبض عليه رغم مرضه وكبر سنه. 

شتم الفنانة الكويتية حياة الفهد بأقذع الشتائم واعتبرها خائنة، وتمنى أن يتقيأ في وجهها ووجه كل من شارك في مسلسل (أم هارون) الذي اعتبره تطبيعاً مع عدو رفض أن يميز فيه بين "اليهودي والصهيوني والإسرائيلي" كما قال في إحدى منشوراته.. واعتبر كل من يشاهد هذا المسلسل أو يتعامل مع حياة الفهد خائناً للقضية،  لكنه خرس وبلع لسانه عندما قام المخرج الفلسطيني باسل الخطيب مخرج مسلسل (حارس القدس) الذي طالما أشاد به واعتبر أنه يعطي دروسا في المقاومة، بإخراج مسلسل لـ "الخائنة" حياة الفهد بعنوان (مارغريت) ووضع ابنه معه مساعداً للمخرج! 

أما أردوغان فقد اعتبره يقود "دولة إرهابية" وشارك على صفحته لفيديو يحمل عنواناً غرائبيا يكشف المستوى الذي وصل إليه عقل هذا الفنان الذي بلغ من الكبر والتشبيح عتياً: "أردوغان يهودي متخفي يتبع الحاخام شباتاي وهذه أدلة تورطه في اغتصاب القدس".

أما آخر معاركه فكانت ضد إدارة فيسبوك التي حجبت منشوراً له فكتب يقول عنها على صفحته بتاريخ 14 يونيو 2020: "إدارة الفيسبوك جهاز خبيث تقوده الصهيونية والامبريالية "٠

إنها صورة عن تناقضات الممثل والمخرج الأردني جميل عواد، الذي غاب عن عالمنا صبيحة يوم الخميس في الثامن والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، عن 84 عاماً كانت حافلة بأعمال فنية كبيرة وهامة دون شك، وبمواقف سياسية متناقضة وهزيلة ومصطفّة مع أكاذيب ودجل محور المقاومة والممانعة، ومع قتلة الشعوب وكل من وقف في وجه أحلام التغيير. 




فنان مؤسس 

 
لأسرة مسيحية أرثوذكسية وُلد جميل يوسف عواد العواد في عمّان عام 1937،  درس هندسة الديكور ثم عمل رئيساً لقسم الفنون التشكيلية في مديرية الثقافة والفنون عام 1964، ولدى افتتاح التلفزيون الأردني عام 1968 انضم للعمل فيه كمهندس للديكور.. ثم تنوعت مساهماته الفنية التأسيسية فيما بعد ليشارك في أعمال عدة كممثل ثم ككاتب ومخرج.. كما ساهم في تأسيس نقابة الفنانين الأردنيين. غادر عمّان ليعود عام 1974 ويخرج أول مسرحية له وكان اسمها (الغائب). 

تزوّج من الممثلة الأردنية جولييت عواد التي شاركته بطولة العديد من الأعمال.. وتتجاوز حصيلة أعماله في التلفزيون أكثر من 200 مسلسل تلفزيوني. وقد برز جميل عواد في العديد من المسلسلات التاريخية في سبعينات القرن العشرين كما في  “هارون الرشيد” عام 1977. و“شجرة الدر” عام 1979. و“أبو فراس الحمداني” عام 1979.
ومن أبرز المسلسلات الاجتماعية التي شارك فيها وشكّلت علامات في الدراما الأردنية: "حارة أبو عواد، المطاريد، وجه الزمان، شيء من الماضي، نمر بن عدوان"، ناهيك عن دوره المميز في مسلسل "التغريبة الفلسطينية" للكاتب وليد سيف والمخرج الراحل حاتم علي عام 2004 .

رغم تجاوزه الثمانين من العمر استمر جميل عواد في عمله الفني كممثل وشهدت السنوات الأخيرة مشاركات عديدة له: (شيء من الماضي) و(صبر العذوب) 2019 (رياح السموم) 2020، و(جلمود الصحارى) 2021. 

حضور سينمائي على مدى عقود


كان لجميل عواد مشاركات هامة في السينما الأردنية ذات الإنتاج النادر،  ولعل أولى مشاركاته كانت في فيلم (حكاية شرقية) الذي اقتبس عن قصة لهاني الراهب وأخرجه نجدت أنزور عندما كان مقيماً في الأردن، وأنتج عام 1991 واعتُبر بداية السينما الأردنية الروائية الطويلة، وأذكر أن هذا الفيلم شارك في مهرجان دمشق السينمائي عام 1991 ولم يجرؤ وقتها نجدت أنزور على الحضور مع الفيلم لأنه كان يقيم في الأردن هرباً من تأدية الخدمة الإلزامية.. ولم يُمنح الفيلم وقتها أكثر من شهادة تنويه تشجيعاً للسينما الأردنية الناشئة. 

وفي عام 2010 وقف جميل عواد أمام كاميرا الكاتب والمخرج محيي الدين قندور ليؤدي دوراً هاماً في فيلم (الشراكسة) الذي بلغت تكلفته مليون ونصف مليون دولار، وأرّخ للأردن من خلال نزوح مجموعة من الشركس هاربين من القمع والاضطهاد في عهد آخر قياصرة روسيا في النصف الثاني من القرن التاسع عشر, ثم تعايشهم مع السكان المحليين البدو رغم تباين الحضارات والثقافات ونمط الحياة.
وفي عام 2012 شارك جميل عواد مع المخرج التونسي الراحل شوقي الماجري في فيلم (مملكة النمل) الذي يتناول القضية الفلسطينية ومعاناة الفلسطينيين في ظل الحواجز وأوصال المدن المقطعة التي عملت عليها إسرائيل لتقييد حركة التنقل بين مدن الضفة الغربية والعمق الفلسطيني.



تحية بشار القاتل وجيشه! 


بتاريخ 17 شباط/ فبراير عام 2020 كتب جميل عواد على صفحته يحيي انتصارات جيش بشار الأسد على أجساد السوريين وقصف منازلهم وتهجيرهم إلى المخيمات بالقول: "في زمان التطبيع و العمالة ينهض الجيش العربي السوري ليعيد للأمة زمان الانتصارات"٠ 
وفي  عام 2020 زار جميل عواد سورية أثناء تصوير مسلسل (الصقار) الذي كتبته دعد ألكسان وأخرجه شعلان الدباس وصور قسم منه على الأراضي السورية، وقد كتب على صفحته قبل الزيارة بتاريخ 8 آذار عام 2020: "اليوم إلى سورية البطولة٠ سورية المقاومة و الردع " محيياً المقاومة على أشلاء الأطفال، والردع على حساب تشريد الملايين من السوريين في أصقاع الأرض
 لم يكن عواد مشاركاً في العمل، بل مرافقاً لزوجته الممثلة جوليت عواد التي كانت تلعب دوراً رئيسياً في المسلسل.. وخلال تلك الزيارة نشر جميل عواد على صفحته صوراً التقطها مع نجدت أنزور، أحد أبرز مناصري إجرام الأسد ومبرري مجازره ومن افتروا على الثورة السورية وشهدائها في أعماله المزورة. وصف جميل عواد هذا المخرج الذي لم يقرأ كتاباً في حياته ولم يحصل على شهادة الدراسة الثانوية بالأستاذ والمخرج العالمي. 

كان يدرك جميل عواد حجم الثقافة الحقيقية لأنزور الذي عمل معه سابقاً عندما كان يقيم في الأردن.. لكن ضلاله السياسي ترافق مع تزلفه لأنصار الطغاة. في النهاية قدّم جميل عواد صورة عن الفنان العربي الذي غدا خارج التاريخ، وخارج قيم العدالة والحرية، وصرخات الكرامة التي فجرتها الشعوب العربية، وظل مسكوناً بفكرة المؤامرة والإمبريالية والصهيونية.. فكأن نتاجه الفني الرفيع يسخر من مواقفه السياسية المتهافتة، ومن مواقفه اللا إنسانية التي لم يَعنِها كل ما أريق من دماء الأبرياء على أيدي أنظمة القمع والاستبداد والتغول في قمع ثورات الشعوب. 



commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<728){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
عقوبات أمريكية جديدة تطال عدداً من ضباط ميليشيا أسد وإيران .وقفة احتجاجية للمعلِّمين في مدينة الباب بريف حلب للمطالبة بتحسين أوضاعهم.بيلاروسيا تبدأ بنقل اللاجئين السوريين برحلة جوية من أراضيها إلى دمشق .جامعة حلب الحرة تخرّج 611 طالباً وطالبة خلال حفل تكريمي في مدينة إعزاز .ميليشيا قسد تشن حملة اعتقالات بتهم مختلفة في مناطق مختلفة بريف الحسكة.اغتيال شخصين برصاص مسلحين مجهولين على طريق طفس بريف درعا .ميليشيا "فاطميون" تقتل شاباً وتصيب شقيقه برصاص عشوائي جنوب شرق الرقة.هيومن رايتس ووتش تؤكد مقتل 12 مدنياً على يد روسيا وميليشيا أسد بمدينة أريحا جنوب إدلب .التحالف العربي يعلن مقتل 95 من ميليشيا الحوثي خلال 16 عملية نفّذها في الـ 24 ساعة الماضية .الهند تعلن مقتل رئيس أركان جيشها وزوجته و11 شخصاً آخرين في حادث تحطم مروحية عسكرية.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en