بذكائه وسرعته.. شرطي ينقذ شابة من الانتحار في آخر لحظة (فيديو)

ترجمة وتحرير - أورينت نت 2021-10-29 06:30:00

شرطي تركي ينقذ شابة من الانتحار في مدينة بولدان في ولاية دنيزلي التركية

تمكن شرطي تركي من إنقاذ شابة تدعى (ن،ش) أرادت الانتحار برمي نفسها من الطابق الرابع في مدينة دينزلي جنوب غرب تركيا.

وأظهر فيديو تداولته وسائل إعلام تركية أمس شابة تجلس على حافة سطح منزل في الطابق الرابع من البناء وتهم بالانتحار، بينما كان أحد أفراد أهلها وعناصر من الشرطة يحاولون إقناعها بالعدول عن رأيها.

لكن الفتاة ظلت مصرة على رأيها وهمت بالانتحار وهي تبكي خوفا مما ستقدم عليه، ليستغل أحد عناصر الشرطة لحظات البكاء والخوف هذه وينقض على الفتاة، ويسحبها بسرعة عن حافة السطح وينقذها من الموت.

وذكر موقع صن دقيقية التركي أن الشابة وهي من مدينة بولدان التابعة لولاية دنيزلي صعدت إلى سطح مبنى المكون من 4 طوابق بهدف الانتحار بسبب المشاكل التي واجهتها مع زوجها.

 

وأضاف الموقع أنه وبينما كان رجال الإطفاء الذين جاؤوا إلى مكان الحادث قد فتحوا وسادة هوائية على الأرض، توجهت فرق الدرك إلى السطح حيث كانت المرأة، ليتمكن شرطي من الدرك بذكائه وخفته من إنقاذها وهي على وشك القفز.

وبعد إنقاذها حضرت سيارة الإسعاف لأخذها إلى مشفى بولدان للأمراض الصدرية، لأنها أصيب بانهيار عصبي بسبب الخوف والصراخ.

الانتحار في تركيا

وقبل حوالي شهر نشرت وكالة الأناضول أن تركيا شهدت خلال العشر سنوات الأخيرة 27 ألف حالة انتحار، و500 ألف حالة شروع فيه.

وقال رئيس جمعية علم النفس التركية البروفيسور طونتش آلقين، إن الانتحار في تركيا أصبح يمثل ظاهرة ومشكلة نفسية وصحية ذات مؤشرات خطيرة، عازياً 90 بالمئة منها إلى الأمراض النفسية وعلى رأسها الاكتئاب، الذي يمكن أن يتسبب في زيادة خطر الانتحار 10 أضعاف.

ولكن وسائل إعلام المعارضة وأحزابها وعلى رأسهم حزب الشعب الجمهوري أرجع زيادة معدلات الانتحار إلى الظروف المعيشية الصعبة للأتراك في ظل حكم حزب العدالة والتنمية.

ففي تقرير لموقع صحيفة "زمان التركية"، المعارضة ذكرت أن عدد حالات الانتحار بلغت خلال 19 عاماً من حكم حزب العدالة والتنمية، الذي ينتمي إليه الرئيس رجب طيب أردوغان، 60 ألفاً " وذلك مع زيادة البطالة والصعوبات المالية.

التعليقات