4 دول عربية هي الأكثر هشاشة في العالم .. تعرف إلى ترتيب سوريا!

أورينت نت - متابعات | 2021-10-26 12:41 بتوقيت دمشق

أحياء سوريا المدمرة بسلاح ميليشيات أسد
أحياء سوريا المدمرة بسلاح ميليشيات أسد
تصدرت سوريا واليمن والصومال المراتب الثلاث الأولى في قائمة الدول الأكثر هشاشة عالمياً بحسب تصنيف منظمة " Fund For Peace " للعام الحالي، في إحصائية شملت 197 دولة بينهم 4 دول عربية.

سوريا تحتل المركز الثالث


وبحسب المنظمة فإن اليمن كانت الدولة الأولى الأكثر هشاشة في العالم وفق التصنيف الجديد، وتلتها الصومال وسوريا وجنوب السودان، بما يخص الدول العربية، ومن ثم الكونغو الديمقراطية، وإفريقيا الوسطى، وتشاد، والسودان، وأفغانستان، وزيمبابوي، وهي دول عاشت صراعاً وحروباً خلال السنوات العشر الماضية.



فيما حققت فنلندا المركز الأول في قائمة الدول الأقل هشاشة في العالم بترتيب 179، وتلتها النرويج وأيسلندا، ونيوزيلاندا، والدنمارك، في حين حققت الإمارات العربية المتحدة أقل مرتبة بين الدول العربية من ناحية الهشاشة بترتيب 151، وفق التقرير.

وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحد الأمريكية شهدت أكبر تدهور على أساس سنوي في مجموع درجاتهم في مؤشر الهشاشة (2021 FSI )، حيث سجلت أكبر احتجاجات في تاريخها على خلفية أحداث عنف للشرطة الأمريكية، والتي قوبلت بردود فعل شعبية غاضبة، وأسفرت عن 350 ألف قتيل بحلول نهاية العام، إضافة لانكماش حاد في الناتج المحلي "أكثر من أي وقت مضى على مستوى الستين سنة الماضية".

وتعاني سوريا (المقسمة ثلاث مناطق نفوذ حالياً) من ويلات الحرب المستمرة منذ عشرات أعوام، منذ بدأ نظام أسد حربه على الشعب السوري المطالب بإسقاطه من خلال عملية عسكرية خاضتها ميليشياتها ودمرت بموجبها مدن وأحياء السوريين، وقتلت وشردت الملايين.

ومازالت سوريا تخضع لسيطرة قوى محلية (ميليشيات) مدعومة بقوى دولية (روسيا وإيران وتركيا والولايات المتحدة)، ويرفض نظام أسد الانصياع لقرارات مجلس الأمن الدولي الرامية للانتقال السلمي للسلطة والبدء بإعمار البلاد وتوحيدها، بما يضمن عودة اللاجئين وتفعيل الحياة السياسية ومحاسبة المجرمين المسؤولين عن الدمار والخراب الحاصل في البلاد.

وهذا الإنفو غرافيك يُظهر  ترتيب الدول العربية تحت مؤشر الهشاشة:




التعليقات