أرقام قياسية وحوادث مثيرة في مواجهات القمة بدوريات أوروبا

رياضة || ياسين أبو فاضل 2021-10-25 08:19:00

محمد صلاح
محمد صلاح

أسفرت المواجهات الكروية الحاسمة في الدوريات الأوروبية الكبرى يوم أمس، عن مفاجأة من العيار الثقيل كان بطلها ليفربول ولاعبه المصري محمد صلاح، فيما تجرّع برشلونة هزيمة مريرة على يد خصمه اللدود ريال مدريد في أول كلاسيكو دون لاعبه السابق ليونيل ميسي.

الفرعون المصري يتوِّج نفسه ملكاً

وخلال مواجهات الليلة الماضية، نصّب الفرعون المصري محمد صلاح نفسه ملكاً على دوريات القارة العجوز بعد أن خطف الأنظار بتسجيله ثلاثية في مرمى مانشستر يونايتد الغريم التقليدي لليفربول.

وبدأ اللاعب المصري اللقاء وتمكّن من تقديم تمريرة حاسمة لزميله ناب كيتا الذي سجّل أول أهداف المباراة عند الدقيقة الخامسة، ثم عزز ديييغو جوتا النتيجة عند الدقيقة 14 قبل أن ينفجر الفرعون المصري بتسجيل 3 أهداف متتالية عند الدقائق 38 و45 و50 ليُجهز بذلك على "الشياطين الحمر" ويقضي على أي فرصة لهم بتعديل النتيجة.

وبتحقيقه الأهداف الثلاثة، حطّم صلاح عدة أرقام قياسية جديدة في آن واحد، ليصبح أكثر لاعب إفريقي تسجيلاً في الدوري الإنجليزي برصيد 107 أهداف، بعد أن تخطّى الإيفواري ديديه دروغبا النجم السابق لتشيلسي.

كما أصبح أول لاعب يسجّل في 10 مباريات متتالية في جميع المسابقات في تاريخ نادي ليفربول، وأوّل لاعب يسجّل لليفربول في 3 مباريات متتالية على أرض مانشستر يونايتد في جميع المسابقات.

كما أصبح صلاح ثاني لاعب يسجل في 5 مباريات لليفربول خارج ملعبه بالدوري، ليعادل بذلك رقماً تاريخياً عمره 119 عاماً منذ عام 1902، والذي حقّقه سام ريبولد.

الكلاسيكو ينتهي بهزيمة البرسا

وفي الدوري الإسباني، انتهت مباراة الكلاسيكو بهزيمة برشلونة على أرضه وبين جماهيره بثنائية مقابل هدف واحد، في نتيجة تعكس حالة عدم الاستقرار التي يعيشها النادي الكتالوني وإدارته، ولاسيما بعد رحيل نجمه ليونيل ميسي.

وفشل النادي الكتالوني في استغلال فرص سهلة سنحت له بداية المبارة قبل أن ينتفض النادي المدريدي ويسجل عن طريق ديفيد آلابا أتبعه بهدف ثان عند نهاية الوقت الأصلي للمبارة بأقدام لوكاس فاسكيز، قبل أن يسجل برشلونة هدفه اليتيم عبر الوافد الجديد سيرجيو أجويرو.

وبهذا الفوز ارتقى النادي الملكي للمركز الثاني برصيد 20 نقطة خلف نادي ريال سوسيداد، بينما تراجع برشلونة إلى المركز السابع وتوقف رصيده عند 15 نقطة.

قمتا الكالتشيو تنتهيان بالتعادل

وفي الكالتشيو انتهت المواجهة المرتقبة بين الإنتر ويوفنتوس بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله بعد أن أفلت اليوفي من الهزيمة في الدقائق الاخيرة بهدف عن طريق باولو ديبالا من ركلة جزاء.

كما انتهت القمة الأخرى بين روما ونابولي بالتعادل السلبي دون أهداف، ليوقف بذلك المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو سلسلة الانتصارات المتتابعة لنادي نابولي الذي لا يزال متصدراً الدوري برصيد 25 نقطة بالتشارك مع الميلان.

الدوري الفرنسي

الحال ذاته كان حاضراً في قمة الدوري الفرنسي بين باريس سان جيرمان ومارسيليا التي اتسمت بالعنف وانتهت بالتعادل السلبي.

وفي حادثة طريفة، اقتحم أحد مشجعي مارسيليا الملعب وركض تجاه ميسي خلال هجمة خطرة للفريق الباريسي، قبل أن يتم إخراج المشجع من قبل رجال الأمن.

ورغم طرد المدافع المغربي أشرف حكيمي منذ الدقيقة 57  حافظ باريس سان جيرمان على شباكه نظيفة وانتزع نقطة التعادل ليرفع بذلك رصيده إلى 27 نقطة في صدارة الدوري متقدما بسبع نقاط على لانس.

أجاكس يكتسح ايندهوفن

وفي الدوري الهولندي، انتهت القمة التقليدية بين أيندهوفن و آجاكس بانتصار ساحق للأخير بخماسية سجلها لاعبو الفريق على مدار شوطي المباراة.

وبموجب الانتصار الكاسح انفرد آجاكس بصدارة الدوري بـ 25 نقطة متقدماً على منافسه وخصمه اللدود آيندهوفن الذي لا يزال ثانياً رغم الهزيمة برصيد 21 نقطة.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات