بعد فوزها بجائزة بلانيتا الأدبية: الكاتبة كارمن مولا تصدم العالم!

متابعات 2021-10-18 13:04:00

الإسبانية كارمن مولا

بعد إعلان فوز الكاتبة الإسبانية كارمن مولا بجائزة "بلانيتا" الأدبية عن فيلمها التاريخي المثير "الوحش"، الذي يركّز على قتل الأطفال في مدريد أثناء تفشي الكوليرا عام 1834، تفاجأ الحضور بالهوية الحقيقية للكاتبة.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إنه خلال حفل منح جائزة بلانيتا الأدبية البالغة مليون يورو (حوالي مليون دولار و160 ألفاً) للكاتبة مولا عن فيلمها التاريخي مساء الجمعة، صعد إلى المنصة ثلاثة رجال ليحصلوا على الجائزة، ليتبيّن أن مولا لم تكن أستاذة تكتب تحت اسم مستعار، كما ادعت، وإنما أعمالها كانت نتاج أعمال هؤلاء الكتّاب الثلاثة.

وأضافت الصحيفة أن مولا في الحقيقة هي خورخي دياز وأغوستين مارتينيز وأنطونيو ميرسيرو، وهم كتاب سيناريو تلفزيونيون إسبان في الأربعينات والخمسينات من أعمارهم.

بدورها، نقلت صحيفة فاينانشيال تايمز عن خورخي دياز قوله: "مثل كل الأكاذيب التي نقولها، كارمن مولا ليست أستاذة جامعية، ونحن ثلاثة أصدقاء قررنا يوماً ما قبل أربعة أعوام دمج موهبتنا في سرد قصة".

وأشار إلى أنهم اختاروا الاسم عن طريق الصدفة، دون التفكير بشكل خاص في جنس الاسم أو الآثار المحتملة.

من جهته، قال أنطونيو ميرسيرو لصحيفة "إل بايس" الإسبانية: "لم نختبئ وراء امرأة، اختبأنا وراء اسم".

وتظهر مولا على موقع وكيلها في صورة بالأبيض والأسود لامرأة نحيفة تُدير ظهرها للكاميرا.

واشتُهرت مولا بثلاثية بطلتُها مفتشة شرطة "غريبة ووحيدة، تحب الكحول والسيارات وغيرهما". وفي العام الماضي، أدرج فرع من معهد المرأة الإسباني فيلم "الفتاة" لمولا، وهو جزء من الثلاثية، كواحد من الكتب والأفلام التي يجب على النساء قراءتها، و"تساعدنا على فهم واقع وتجارب النساء".

التعليقات