التحالف يهاجم مواقع إيران بالرقة واشتباكات لعناصر أسد بدير الزور

إعداد: أورينت نت | 2021-10-03 06:34 بتوقيت دمشق

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
اندلعت اشتباكات عنيفة بين عناصر ميليشيا الدفاع الوطني بريف دير الزور الشرقي، فيما تعرضت مقرات ميليشيا فاطميون شرق الرقة لقصف جوي أسفر عن مقتل وجرح عدد من عناصرها، حيث تم نقلهم إلى المشافي الإيرانية القريبة،.

وفي التفاصيل، فقد اندلعت اشتباكات بين عناصر ميليشيا الدفاع الوطني المدعومة روسياً، عند المعبر الذي تسيطر عليه الميليشيا في أراضي أبناء الشعيبي الشهابات بمدينة الميادين شرق دير الزور، وذكرت شبكة عين الفرات أن ملاسنةً دارت بين المدعو "علاء العساف" القيادي في ميليشيا الدفاع الوطني، وأربعة عناصر من أبناء الشعيبي الشهابات من المنتسبين إلى الميليشيا نفسها، وذلك على إثر قيام أحد أبناء الشعيبي بالتحرش بفتاة من أقارب القيادي، لتتحول الملاسنة خلال وقت قصير إلى اشتباك مسلح شارك فيه أبناء عشيرة الطرفين، واستخدم القيادي خلاله رشاش 500.



قتلى من ميليشيا فاطميون في الرقة


وإلى الرقة، فقد قتل عدد من عناصر ميليشيا فاطميون، إثر قصف جوي نفذته مقاتلة تابعة للتحالف الدولي على موقع لهم في البادية، وذكرت شبكة عين الفرات أن الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي نفذ 4 غارات جوية استهدفت نقطتين لميليشيا فاطميون في بادية السبخة ضمن سلسلة غارات استهدفت أرياف الرقة، وقد نتج عن الغارات مقـتل ما لا يقل عن 5 عناصر من فاطميون وإصابة آخرين بجروح خطيرة."

في سياق آخر، قامت ميليشيا لواء فاطميون بتعزيز مقراتها العسكرية جنوب حلب، حيث استقدمت جرافات عسكرية من معسكرها في جبل عزان، إلى مقراتها الواقعة بالقرب من معامل الدفاع في بلدة السفيرة، وقامت تلك الجرافات برفع سواتر ترابية بمحيط المقرات، بالإضافة لنشر نقاط عسكرية، داخل كل نقطة عنصرين من المتدربين على سلاح القناصة، كما زودت النقاط بكاميرات مراقبة.

مقتل قيادية في قسد


وفي الحسكة، قُتلت قيادية في ميليشيا قسد في ظروف غامضة، حيث ذكرت شبكة فرات بوست أن حزب الـ PYD نعى القيادية في وحدات حماية المرأة " تولهدان رامان " من أبناء مدينة القامشلي دون تحديد كيفية و مكان مقتلها.

ومن جانب آخر، أجرت قوات التحالف الدولي، تدريبات عسكرية برفقة قوات من ميليشيا " قسد " في مدينة الحسكة صباح أمس، وشملت التدريبات للمرة الأولى استخدام مدرعات "برادلي " الأمريكية الحديثة.

 قطع طرقات بريف درعا


وفي درعا، ذكر تجمع أحرار حوران أن ميليشيات أسد أغلقت جميع الطرقات المؤدية إلى مركز "إنعاش الريف" في مدينة نوى بريف درعا الغربي، حيث تستكمل اللجنة الأمنية عملية التسوية للمطلوبين في المدينة، بموجب الاتفاق الذي توصلت إليه مع وجهاء المدينة.

التعليقات