اندماج جديد بالجيش الوطني وروسيا تنسحب من حقلين نفطيين بحمص

إعداد: أورينت نت | 2021-10-02 06:46 بتوقيت دمشق

قوات روسية
قوات روسية
أعلنت عدة فصائل تابعة للجيش الوطني اندماجها في تشكيل جديد، فيما أخلت قوات الاحتلال الروسي وبشكل مفاجئ حقلين نفطيين بريف حمص الشرقي. 

وفي التفاصيل، أعلنت عدة فصائل تابعة للجيش الوطني اندماجها تحت مسمى "حركة ثائرون" وشمل التشكيل الجديد فصائل فيلق الشام (قطاع الشمال)، فرقة السلطان مراد، الفرقة الأولى، فرقة المعتصم وفصيل ثوار الشام.



انسحاب روسي


في سياق آخر، انسحبت القوات الروسية إضافة لعناصر مرتزقتها من ميليشيا (فاغنر) من حقلي شاعر وجزل بريف حمص الشرقي، وذكرت شبكة عين الفرات، أن الانسحاب تزامن مع استنفار في صفوف العناصر الروس، فيما أبقت خلفها عناصر الفيلق الخامس وعناصر الفرقة 17 المدعومين من قبلها في الموقعين، حيث تم سحب القوات الروسية باتجاه مطار تدمر.

 وشهدت منطقة خنيفيس شرق حمص، انفجاراً سمع دويه في سائر المنطقة، وقد تم رصد توجه سيارات الإسعاف للمكان الذي وقع فيه الانفجار، بالتزامن مع تحليق مروحي وحربي مكثف في سماء المنطقة.

اعتقال عميل للنظام


وفي إدلب، أعلن جهاز الأمن العام التابع لتحرير الشام في إدلب، إلقاء القبض على عميل مجند لصالح نظام أسد متورط باغتيال رئيس المجلس المحلي لبلدة تل الكرامة شمال المحافظة. 
 
وفي درعا، فقد ذكر تجمع أحرار حوران، أن عمليات التسوية في منطقة حوض اليرموك انتهت، حيث بدأت ميليشيات الفرقة الرابعة بسحب أرتال عسكرية ليلاً من درعا نحو العاصمة دمشق بعد إخلائها عدداً من حواجزها ونقاطها غرب درعا وتسليمها حواجز أخرى لفرع الأمن العسكري، في حين عثر على جثة المسنّ "عبد القادر محمود عبد الرحمن الغوازي" داخل منزله في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، بعد تعرضه لضربة على رأسه بأداة حادة، وقد رجح أهالي البلدة، أن جريمة القتل جاءت بدافع السرقة، حيث كان "الغوازي" ليلة الأمس في منزله بمفرده.

التعليقات