قسد تستجدي أمريكا.. وقائدها يعترف بالخوف من تجربة أفغانستان

صورة تعبيرية
أورينت نت - غداف راجح
تاريخ النشر: 2021-09-28 13:33 بتوقيت دمشق
طالما مثّل التحالف الأمريكي مع ميليشيات قسد قشّة الغريق التي حمتهم من الغرق دائماً، لكنّ هذه القشة بدأت تذوب بين أيديهم بعد الخطوات الأمريكية العمليّة بسحب قوّاتها من مناطق مختلفة من العالم.

ومع الحديث عن الانسحاب الأمريكي من الجزيرة السورية؛ طارت الرئيسة المُشتركة لما يُعرف بالإدارة الذاتية إلهام أحمد إلى روسيا ومن بعدها إلى أمريكا في مُحاولة لجلب بعض التطمينات للميليشيات على الأرض.

وجديد حملة التطمينات التي يسوقها قادة الـ (PYD) للميليشيات على الأرض مع صرّح به زعيم تلك الميليشيا مظلوم عبدي لصحيفة التايمز البريطانية، وتأكيده بأنّ بايدن وعدهم بأنه لن يتخلى عنهم، كما فعل مع الأفغان.

ذات الوعد الذي قدّمه بايدن اليوم لميليشيا قسد كان أسلافه قدّموه لحلفاء آخرين في أماكن مختلفة من العالم، وما تزال تجربة أفغانستان التي أظهرت أنّ أمريكا لم تهتم يوماً بحلفائها، وما يجمعها معهم هو مصلحة مرحليّة، وإنّها لم تعتبرهم يوماً -قسد أو غيرهم من الميليشيات- كحلفاء، إنّما عُملاء مأجورون ينتهي استخدامهم مع انتهاء الحاجة إليهم.

تجربة كردستان العراق


ويبدو أنّ مخاوف ميليشيا قسد في محلِّها، غير أنّها حاولت نسب تلك المخاوف للسكان المحليين في محاولة منها للإيحاء بأنّ خروج أمريكا معناه حدوث مذبحة جماعية بحق الكرد، وهذا الأمر غير صحيح بالمطلق، لكن أعضاء ميليشيا قسد سيجدون أنفسهم مُحاصرين داخلياً من قبل الأهالي الرافضين لوجودهم، وخارجياً من قبل أعدائهم، وفي هذا السياق يقول عبدي للتايمز إن القلق انتاب سكان المنطقة مما حدث في أفغانستان، وأضاف: "لنكن صادقين، بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان كان الناس خائفين"، "لقد كانوا خائفين من أن يواجهوا المصير نفسه".

وقال عبدي للتايمز من مقره بالقرب من مدينة الحسكة: "طمأنونا أن هذه ليست أفغانستان، قالوا إن السياسة (الأمريكية) هنا مختلفة تماما"، وهذا بالضبط ما كانوا قد قالوه لنظرائهم في إقليم كردستان العراق، حيث شجّعهم تحالفهم مع أمريكا على إجراء الاستفتاء للاستقلال عن العراق، غير أنّ الأمريكيين كانوا أوّل الرافضين لذلك الاستفتاء، وهو ذاته ما يُفكر به عبدي، حيث يقول للصحيفة البريطانية إنه يفضل أن يتعهد الأمريكيون بالبقاء حتى يتم التوصل إلى تسوية سياسية نهائية للصراع السوري، وذلك لأنه وبوجودٍ عسكريٍّ أمريكي ستكون لدى ميليشيا قسد آمال كبيرة في الفوز بالاعتراف الرسمي الذي سعوا له منذ فترة طويلة وهو الحكم الذاتي في الجزيرة السورية.

مصير أفغاني


أكثر من ذلك؛ إنّ الميليشيات الكردية التي وصفتها الصحيفة بأنها "أقرب حلفاء الغرب في سوريا"، لن تكون مُفضّلة لدى واشنطن أكثر من حلفائها الإقليميين الكبار كتركيا على سبيل المثال، التي تُعتبر ثاني قوّة في حلف الناتو، وبناءً على هذا لن تُفكر أمريكا حتى مجرد تفكير بالمقارنة بين حلفها التاريخي مع تركيا، وبين حلفائها الطارئين على المشهد السياسي.

وعليه فإنّ ميليشيا قسد وإنّ لم تعلن انفصالها عن حزب العمال الكردستاني المُصنّف إرهابياً، والعودة إلى صفوف السوريين، بالتأكيد سيكون مصير إلهام أحمد ومظلوم عبدي كمصير أشرف غني الذي فرّ من أفغانستان بعد تخلي أمريكا عنه.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<728){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل عشرة من موظفي حقل الخراطة النفطي بهجوم استهدف حافلة بريف دير الزور الغربي.إصابة 6 مدنيين معظمهم أطفال بقصف لميليشيا أسد على بلدة بنش شرق إدلب.وفاة طفلين وإصابة والدهما بحريق اندلع في قرية الغندورة بمنطقة جرابلس شرق حلب.ميليشيا أسد تقصف بالمدفعية الثقيلة مواقع في بادية ريف ديرالزور الغربي .ميليشيا "قسد" تشن حملة اعتقالات في مخيم حويجة السوافي قرب مدينة الرقة .وزير الدفاع الإسرائيلي: قد لا يكون هناك مفر من ضرب إيران.مقتل 4 مدنيين وإصابة آخرين بانفجار لغم جنوب الصومال.الاتحاد الأوروبي يطلب من موظفيه غير الأساسيين مغادرة إثيوبيا.مقتل جندي أوكراني في هجمات شنها انفصاليون موالون لروسيا شرق البلاد.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en