لم يشفع لهم تشبيحهم.. ميليشيا أسد تحاصر نبل والزهراء

أهالي نبل والزهراء
أورينت نت - إعداد: ياسين أبو فاضل
تاريخ النشر: 2021-09-27 12:54 بتوقيت دمشق
كشفت صفحة موالية قيام حاجز لميليشيا أسد بالتضييق على أهالي بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي وابتزازهم، وذلك بعد تراجع عمليات التعفيش نتيجة حالة الهدوء النسبي لجبهات القتال.

وقالت صفحة "فساد دواعش الداخل" الموالية في منشور على فيسبوك أن مدينتي نبل والزهراء تشهدان حالة غليان شعبي بسبب قيام ما يسمى بـ"حاجز الترسيم" عند مدخل بلدة عندان بمنع دخول الطحين المدعوم المخصص للأفران الخاصة في المدينتين واستمرار ذلك لعدة أيام.

وأضافت أن هذا الأمر أدى لحدوث نقص في مادة الخبز و حرمان مئات العائلات من مخصصاتها اليومية، وتشكيل ضغط على الفرن الاحتياطي الوحيد في البلدتين.

وأكد المصدر أن حاجز الترسيم يتعامل بهذه الطريقة مع كافة أصناف البضائع الداخلة لأسواق البلدتين بسبب غياب الرقابة، متهماً قيادة الميليشيا العسكرية والأمنية بتجاهل أصوات الأهالي.
 
وتباكت الصفحة على أهالي البلدتين الشهيرتين بالتشبيح، وقالت إن شبانهما شاركوا ميليشيات أسد بالقتال في حلب ودمشق وشرق البادية والحدود العراقية.

ولم تكشف الصفحة الجهة الأمنية التي تشرف على الحاجز، لكن التعليقات جاءت لتؤكد بأنه تابع للفرقة الرابعة بقيادة ماهر الأسد، وأن جميع حواجز الفرقة باتت مهمتها جمع الأموال وفرض الإتاوات.

ودأبت حواجز ميليشيات أسد داخل وفي محيط البلدات والمدن الثائرة على فرض إتاوات على التجار والمسافرين والمدنيين لكن الجديد بالأمر أن تلك الحواجز باتت تفرض تلك الإتاوات حتى على أهالي المناطق الموالية.

وارتفعت وتيرة عمليات ابتزاز المدنيين من قبل حواجز نظام أسد لتصبح المورد الرئيسي لعناصر أمن أسد وميليشياته، في ظل تدني رواتبهم وتوقف عمليات التعفيش.

وكان تقرير لمعهد الشرق الأوسط للدراسات والأبحاث أكد تحول عناصر الفرقة الرابعة إلى (جباة أموال) فقط، على الطرقات والحواجز العسكرية والمعابر، وأن أغلبية المتطوعين للقتال في صفوفها باتوا من الهاربين من الجيش، أو الأشخاص الذين كانوا مجرمين ومطلوبين جنائياً، وتمت تسوية ملفاتهم مقابل القتال إلى جانب نظام أسد.

يضاف إلى ذلك مساهمة الفرقة بصعود بعض الشخصيات الاقتصادية، منهم أبو علي خضر، الذي ذاع صيته كرجل أعمال ارتبط بالفرقة الرابعة نتيجة علاقاتها الوثيقة بضباط الفرقة.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<728){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل عشرة من موظفي حقل الخراطة النفطي بهجوم استهدف حافلة بريف دير الزور الغربي.إصابة 6 مدنيين معظمهم أطفال بقصف لميليشيا أسد على بلدة بنش شرق إدلب.وفاة طفلين وإصابة والدهما بحريق اندلع في قرية الغندورة بمنطقة جرابلس شرق حلب.ميليشيا أسد تقصف بالمدفعية الثقيلة مواقع في بادية ريف ديرالزور الغربي .ميليشيا "قسد" تشن حملة اعتقالات في مخيم حويجة السوافي قرب مدينة الرقة .وزير الدفاع الإسرائيلي: قد لا يكون هناك مفر من ضرب إيران.مقتل 4 مدنيين وإصابة آخرين بانفجار لغم جنوب الصومال.الاتحاد الأوروبي يطلب من موظفيه غير الأساسيين مغادرة إثيوبيا.مقتل جندي أوكراني في هجمات شنها انفصاليون موالون لروسيا شرق البلاد.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en