نيويورك تايمز: نظام إيران يواصل تصفية "أعدائه" السياسيين في العراق

صورة تعبيرية
أورينت نت - ترجمة غداف راجح
تاريخ النشر: 2021-09-21 09:13 بتوقيت دمشق
قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في تقرير لها حول الأعمال الإرهابية للنظام الإيراني في العراق إنّ مسلحين مرتبطين بذلك النظام يواصلون عمليات الاغتيال في العراق، مشيرة إلى أنّ تلك العمليّات تسببت بحالة من الفوضى في مدينة كربلاء، حيث يواصلون عمليّة اغتيال النشطاء السياسيين العراقيين في وضح النهار.

وكتبت الصحيفة في تقريرها يوم الأحد 19 أيلول /سبتمبر، أنها غطت قضية اغتيال الناشط السياسي العراقي إيهاب الوزاني أمام منزله، تقول الصحيفة: "ذات ليلة في شهر مايو من هذا العام، نظرت سميرة عباس كاظم خارج منزلها الصغير وهي تنتظر طفلها، لكن بعد خمس دقائق، وبينما كانت في المطبخ، أصيب ابنها في وسط الشارع".

وأضافت الصحيفة: "إيهاب الوزاني هو واحد من عشرات قادة الاحتجاجات في العراق الذين يُعتقد أنهم قُتلوا على أيدي ميليشيات تابعة للنظام الإيراني وقوات الأمن منذ تصاعد الاحتجاجات قبل عامين، وبعد اغتيال هذا الناشط، بسبب وجود عشرات الجماعات المسلحة القوية التابعة للنظام الإيراني، أصبحت نقطة تحول في الصراعات الداخلية في هذا البلد".

وأشارت الصحيفة إلى أنّ المتشددين المرتبطين بالنظام الإيراني يُعتبرون معارضي نفوذ النظام الإيراني في العراق أعداءً لهم، بما في ذلك الجنود الأمريكيون والمتظاهرون ضد حكومة بغداد.

وتابعت الصحيفة: "طالب المتظاهرون بإنهاء نفوذ النظام الإيراني في بلادهم، وعزا متمردو ثورة أكتوبر كل المشاكل خاصة الفساد وانعدام القانون في العراق إلى تأثير الميليشيات التابعة للنظام الإيراني، من ناحية أخرى، يخشى النظام الإيراني أن يفقد نفوذه في مدينة كربلاء كما فقده في مدنٍ شيعية أخرى في العراق.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن المسلحين التابعين للنظام الإيراني يشعرون بالنصر في غياب الشرطة، إضافةً لفشل جهود الحكومة في اعتقال ومحاكمة قتلة النشطاء، ويضيف التقرير أن معظم الجماعات المسلحة التابعة للنظام الإيراني موجودة في مدينة كربلاء.

إيهاب الوزاني، وكما تذكر الصحيفة قال دائما للمسؤولين العراقيين: "ألستم عراقيون، لماذا أنتم أكثر ولاء للنظام الإيراني من العراق؟"، واتهمت والدة إيهاب الوزاني "قاسم مصلح" أحد قادة الحشد الشيعي الموالية للنظام الإيراني بقتل ابنها، وقالت إن قاسم مصلح سبق له أن هدد بقتل ابنه.

وختمت نيويورك تايمز أنّ قاسم مصلح عاش في إيران أكثر من 10 سنوات، ويُقال إنه مُقرّب من فيلق القدس، وبعد اغتيال الوزاني أضرم متظاهرون عراقيون النار في قنصلية النظام الإيراني في كربلاء.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
قتلى من ميليشيا أسد بهجمات جديدة على مواقعهم في البادية السورية.ميليشيا أسد تخلي بعض نقاطها الأمنية في أحياء درعا البلد.الدفاع التركية تعلن تصفية 6 عناصر من ميليشيا قسد بمنطقة نبع السلام شمال سوريا.مظاهرات شعبية غاضبة تندد بالتدخل الروسي في ريف دير الزور الغربي.الرئيس الروسي يؤكد وجود مصالح مشتركة مع إسرائيل في سوريا.مقتل أكثر من 15 شخصاً جراء انفجار وحريق بمصنع وسط روسيا.حالات وفيات فيروس كورونا حول العالم تقترب من 5 ملايين.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en