هل نحن بحاجة لجرعة ثالثة من لقاح كورونا؟

لقاح فايروس كورونا
تاريخ النشر: 2021-09-16 09:38 بتوقيت دمشق
أكدت إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن الجرعات الحالية من لقاح فايروس كورونا كافية للحماية ضد المرض الشديد والوفاة الناتجة عن الفيروس، ويأتي هذا التأكيد بعدما كشف خبراء من منظمة الصحة العالمية أن جرعة ثالثة من لقاح كورونا غير ضرورية في الوقت الحالي.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية في تقرير لها حلّل بيانات قدمتها شركتا فايزر وبيونتيك كجزء من طلبهما الحصول على تصريح لجرعة معززة للأشخاص البالغين من العمر 16 عاماً وما فوق، إن اللقاحات التي تمت الموافقة عليها في الولايات المتحدة توفر حالياً حماية كافية دون الحاجة لجرعات إضافية، وفق ما نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أمس الأربعاء.

وستراجع لجنة خارجية من المستشارين العلميين تقرير إدارة الغذاء والدواء يوم الجمعة، جنباً إلى جنب مع تحليل مصاحب من شركة فايزر ومعلومات أخرى، كجزء من مناقشة حول من يحتاج إلى جرعات معززة ومتى.

جرعات معززة لفئات معينة
وقد تتمثل إحدى النتائج المحتملة في أن توصي اللجنة بالجرعات المعززة في الوقت الحالي لمجموعات معينة فقط، مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية أو الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكبر، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

وأوضح علماء إدارة الغذاء والدواء الأميركية أنهم أخذوا في الاعتبار المخاوف من أن الدراسات الحديثة التي تظهر انخفاض مستويات الأجسام المضادة والحماية الضعيفة ضد أعراض كورونا والتي قد تؤدي إلى مرض شديد إضافي، وأن متغير دلتا شديد العدوى قد زاد من انتشار الفيروس.

وأعرب العلماء عن شكوكهم بأنّ انخفاض الحماية الواضح والظاهر يجعل من اللقاحات أقل فعالية، حيث اقترحت بعض الدراسات القائمة على الملاحظة أن لقاح فايزر وبمرور الوقت، يوفر حماية أقل ضد الأمراض المصحوبة بأعراض أو ضد المتغير دلتا، في حين أن البعض الآخر لم يفعل ذلك.

اللقاحات توفر الحماية اللازمة
وفي الوقت ذاته، ذهب العلماء إلى أن البيانات أشارت بشكل عام إلى أن لقاحات كورونا المرخصة حالياً أو المرخصة من الولايات المتحدة لا تزال توفر الحماية ضد المرض الشديد والوفاة في الولايات المتحدة.

ويبدو أن تقييم إدارة الغذاء والدواء الأميركية لا يؤيد حملة جرعات معززة واسعة النطاق في الوقت الحالي، في حين قال تقرير موجز لشركة فايزر: إن مثل هذا النهج ضروري بسبب البيانات الواردة من إسرائيل ومصادر أخرى  أشارت إلى أن فعالية اللقاح آخذة في التضاؤل.

واستعرضت الوكالة البيانات التي قدمتها شركة فايزر على أكثر من 300 شخص من تجربتها السريرية الذين تلقوا جرعة ثالثة من اللقاح.

وأظهرت البيانات زيادات كبيرة في تحييد الأجسام المضادة، والتي تعدّ مهمة في الاستجابة المناعية لوقف كورونا.

لا آثار جانبية من الجرعة الثالثة
وفي السياق ذاته؛ قالت الوكالة الأمريكية إنه لم يتم العثور على مخاوف خطيرة تتعلق بسلامة الأشخاص الذين تلقوا الحقن المعززة، مشيرة إلى أن الآثار الجانبية المبلغ عنها تمثلت في التعب أو الحمى وهي مماثلة لما تم الإبلاغ عنه سابقاً في الأشخاص الخاضعين للتجربة.

وأشارت الوكالة إلى أن تحليل فايزر للجرعة الثالثة يفي بمعاييرها للقاحٍ آمن وفعال، موضحةً بأنّه من غير المعروف ما إذا كان هناك خطر متزايد للإصابة بالتهاب عضلة القلب أو التهاب القلب، أو أي ردود فعل سلبية أخرى بعد جرعة معززة من اللقاح.

إلى ذلك، وبناءً على طلب إدارة الغذاء والدواء، قدمت فايزر بيانات توضح كيفية أداء الجرعة المعززة ضد متغير دلتا.

وأظهرت البيانات أنه في 11 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاماً تلقوا جرعة معززة، كانت الأجسام المضادة المعادلة أعلى بخمسة أضعاف بعد شهر واحد، مقارنة بشهر واحد بعد الجرعة الثانية، فيما كانت الزيادة 12 ضعفا في الأشخاص البالغين من العمر 12 عاما.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<728){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ميليشيا أسد تقصف بقذائف المدفعية قريتي معرزاف ومعربليت جنوب إدلب.تعرض ضابط وعنصر في ميليشيا أسد لاستهداف بالأسلحة الرشاشة بريف درعا الشرقي.إصابة عناصر لميليشيا أسد جراء استهدافهم بصاروخ موجه بريف حلب الغربي.مقتل عنصر من ميليشيـا قسد جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية على طريق المزارع غرب الرقة.التحالف الدولي يقوم بتدريبات عسكرية بمشاركة الطيران المروحي في حقل كونيكو شمال شرق ديرالزور.استقبال حاشد لأسير فلسطيني أضرب 131 يوماً عن الطعام في سجون إسرائيل.مقتل 8 أشخاص وإصابة 20 آخرين باشتباكات مسلحة في ولاية غرب دارفور بالسودان .متحدث الرئاسة التركية يعلن استعداد بلاده للعمل على خفض التوتر بين روسيا وأوكرانيا.علماء المسلمين يستنكرون الضغوط الغربية لفرض قبول الشذوذ الجنسي.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en