بينها سوريا.. أنباء عن إيقاف عمل أجهزة "شاومي" في 6 دول والشركة توضح

هاني البيات 2021-09-15 06:30:00

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

تناقلت شبكات وصفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، أخباراً تفيد بأن هواتف شركة شاومي "Xiaomi" الصينية توقفت عن العمل في عدة دول بينها سوريا، بسبب الحظر المفروض على تلك الدول من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد موقع “XDA Developers” العالمي والمختص ببرمجيات الهواتف الذكية، صحة الأخبار المتعلقة بإيقاف أجهزة شاومي في عدة دول.

وقال الموقع في تقرير له إنه شركة شاومي أوقفت عمل هواتفها في عدد من الدول بناء على قوانين مراقبة الصادرات الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية، ويبدو أن شركة شاومي تريد اتخاذ حذرها وعدم اتباع خطوة شركة هواوي التي تم حظر خدمات جوجل منها بناءً على تعليمات أمريكية أيضاً.

وأضاف الموقع أن الحظر سيشمل ست دول تم فرض قانون مراقبة الصادرات الأمريكي عليها، والدول الست هي كوريا الشمالية وجمهورية كوبا وإيران ومنطقة شبه جزيرة القرم، إضافة إلى دولتين عربيتين هما سوريا والسودان.

ونشر الموقع صوراً لهواتف تعود لأشخاص مقيمين في بعض الدول التي شملها الحظر، ويبدو واضحاً أن الهواتف متوقفة تماماً عن العمل.

وتظهر في الهاتف المتوقف عن العمل رسالة تفيد بأن سياسات شركة شاومي لا تسمح باستخدام هذا المنتج في الدولة المَعنية، وعلى من يملك الجهاز مراجعة أقرب مركز خدمة شركة شاومي.

وقال الكثير من مستخدمي هواتف شاومي في بعض الدول التي شملها الحظر بأن هواتف شاومي باتت لا تعمل في الوقت الراهن أو بأن بعض الميزات في الهاتف قد جرى إيقافها.

من جانبها، نشرت شركة شاومي توضيحاً رداً على تقرير موقع “XDA Developers” ادعت فيه بأنها لا تستهدف أي سوق محدد.

وقال متحدث باسم الشركة مؤخراً للصحيفة الصينية  Global Times إن تحركها لحظر الأجهزة "هو حوكمة عبر إقليمية تهدف إلى منع التهريب عبر السوق الرمادية وحماية أمن بيانات المستخدم".

وأضاف أن الشركة قامت "مؤقتاً" بإغلاق بعض الهواتف الذكية لمنع التهريب والتحقيق فيه، مؤكداً أن التحقيق حقق نتائج مهمة، ويمكن فتح الأجهزة المتأثرة الآن.

يشار إلى أن شركة "شاومي" بالصينية وXiaomi وبالإنكليزية ‏هي شركة إلكترونيات صينية مُتعددة الجنسيات أُسست في أبريل نيسان 2010 ومقرها في بكين،  تعمل وتستثمر في مَجَالِ صناعة أَجهِزة الهواتف الذكيّة وتطبيقاتها والأَجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهِزة المنزلية والحقائب والأحذية والإلكترونيّات الاستهلاكيّة والعديد من المُنتجات الأخرى،  وفي 2017 كانت تُعد الشركة الرابعة عالمياً بعد آبل وسامسونغ وهواوي.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات