صهر أسد المحكوم بجريمة قتل يحلم بإصدار وتنفيذ حكم بقناة أورينت!

المجرم جهاد بركات
تاريخ النشر: 2021-09-09 06:47
حُلمه أن يُصدر حُكماً بحق صاحب قناة أورينت "العميلة" وكادرها، وأن يُنفّذ ذلك الحكم بنفسه، رُبّما ليس من الصعب أن نتوقّع حُكماً يتمنى مُجرم إصداره بحق قناةٍ إعلامية أوجعت -ولا تزال- نظامه، وكيف لمجرم تمرّس بالقتل وأوغل بدماء السوريين أنّ يُصدر حكماً لا تسيل منه الدماء؟.

هكذا تمنّى المجرم جهاد بركات قائد ميليشيا مغاوير البعث الإرهابية لمالك قناة أورينت وكادرها في تغريدة كتبها على موقع تويتر قال فيها: "حلمي أن أكون يوماً من سيصدر الحكم ومن ينفّذه في محاكمة صاحب وكادر قناة أورينت العميلة، أطلب من الله أن يحقّق لي هذا الحلم".

لا عجب أنّ يتمنى صهر آل أسد هكذا أمنية، فهو ربيب القتل والاجرام وتشبّع منه منذ أن دبّ على الأرض، ولا نعجب من تلك الأمنية التي خصّ بها قناة أورينت، فهو الذي دعا سابقاً إلى إبادة أهالي درعا كباراً وصغاراً وحتى الرضّع في مهدهم، متوعداً بإرسالهم إلى "جهنم"، رغم الإبادة والدمار والتهجير الذي أحدثته الميليشيات الطائفية في المحافظة.

إذاً، هي أحلامٌ وتمنّيات؛ ستبقى مكانها لا تبرحه، خصوصاً أنّ مُطلقها مُجرم مُتمرّس يعود سجلّه الإجرامي إلى العام 1984 وهو تاريخ أقدم مذكرة اعتقال بحقه، وهو ما يؤكد عراقته في الإجرام وانتهاك القانون، الأمر الذي أهّله ليكون "دكتوراً" و"عميداً" و"صهراً" وزعيم ميليشيا وأحد الناطقين باسم البعث والأسد في سوريا الأسد.

سجل إجرامي حافل
وكان موقع "زمان الوصل" أكّد في وقتٍ سابق صدور حكم بالسجن بحق بركات مدّته 10 سنوات في عام 1998، أي قبل موت حافظ الأسد بعامين، ولو أن هذا الحكم نفّذ لكان ينبغي أن يبقى "بركات" في السجن حتى 2008، ولكن يبدو أن عهد "التطوير والإصلاح" أدركه في حقبة بشار، كما أدرك أكثر وأعتى المجرمين والفاسدين.

وبمراجعة السجلّ العدلي للمجرم جهاد بركات يتبيّن أنّه حُكم في العام 1984، بجرم السلب، وفي العام 1991، بجرم حيازة روسية ومسدس وقنبلة وتهريب السجائر، وفي 1991 أيضاً كان مطلوباً لحيازته سيارة مهرّبة حُكِمَ عليه بموجبها بغرامة 46 ألف ليرة وحبس 3 سنوات، وفي العام 1992 كان مطلوباً لمخالفة جمركية غُرّم بموجبها بمبلغ يقارب مليون ليرة، وكان العام 1998 عام تألقه الإجرامي حيث صدرت بحقه بطاقة بجرم القتل قصداً، حُكم عليه بموجبها بالحبس لمدة 10 سنوات أشغال شاقة مع حجره وتجريده من حقوقه المدنية، وفي العام 2003 شكّل عصابة أشرار وحكم بموجبها، وأصبح "دكتوراً" بعد أن زوّر شهادة جامعيّة وصدر بحقه حكم في العام 2007.

وكما تمنّى ذلك المجرم لأورينت، فهو يُصدر الحكم ذاته يومياً بحق آلاف السوريين المُجبرين على البقاء تحت حكم أسد، لكن بعد انتصار الثورة وعودة السوريين إلى دمشق؛ من المُحال أن يُصدروا حكماً ضدّ هذا المجرم أو سواه، فهذا الأمر لن يعود إلّا إلى القضاء الذي أفسده أسد وعصابته، فالسوريين ما خرجوا إلّا لتفعيل القضاء وإحقاق الحقوق، وحتى ذلك اليوم، ستبقى أورينت وكما انطلقت قبل ثلاثة عشر عاماً، ترفع صوت السوريين المغلوبين على أمرهم بوجه نظام أسد حتى العودة إلى دمشق.


commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل ضابطين رفيعين من ميليشيا أسد بهجمات وحوادث متفرقة.ميليشيا أسد تدخل مدينة طفس غرب درعا لتنفيذ اتفاق التسوية بحضور الشرطة الروسية.قوى الأمن اللبناني تضبط 20 طنا من نترات الأمونيوم في معاقل ميليشيا حزب الله جنوب لبنان.مقتل أحد أبناء دير الزور برصاص الجندرما أثناء محاولته دخول الأراضي التركية.ميليشيا قسد تعتقل عشرات الشبان بتهم مختلفة في الحسكة والرقة.مقتل أربعة عناصر من ميليشيا قسد بهجوم مسلح استهدف حاجزا جنوب الحسكة .مقتل مدني بغارات مكثفة لطيران الاحتلال الروسي على بلدات البارة والكندة جنوب وغرب إدلب.تسجيل 951 إصابة جديدة و51 حالة وفاة بفيروس كورونا في الشمال السوري.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en