الجوع أو "التفييش".. عناصر ميليشيا أسد في السويداء يفضحون قادتهم (صورة)

ياسين أبو فاضل 2021-09-04 07:04:00

ميليشيا أسد

كشف عناصر من ميليشيا أسد في السويداء عن تعرضهم للابتزاز  والتجويع من قبل قادتهم وذلك لإجبارهم على دفع المال مقابل غض الطرف عن تسربهم من الخدمة.

وقال شبكة "السويداء 24" الإخبارية اليوم السبت إنها تلقت شكاوى عديدة مقدمة من عناصر يخدمون في الفوج 405 التابع للفرقة 15 والمنتشرة بالسويداء.

وأضافت إن العناصر اشتكوا من تزايد ظاهرة "تفييش" مقابل مبالغ تصل إلى 600 ألف ليرة للشهر الواحد. 

وبالمقابل تحدثوا عن ظروف غير طبيعية يتعرضون لها ومشاكل عديدة ليس أقلها تردي الطعام المقدم لهم.

ونشرت الشبكة صورة لوجبة طعام مقدمة لعناصر الفوج تتألف من حبتي بندورة فاسدتين وحبة بطاطا وحبة باذنجان بالإضافة إلى رغيفي خبز غير صالحين للأكل.

ولاقت الصورة والشكوى سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي وعبّر العديد منهم عن شماتته بالعناصر الذين يدافعون عن نظام مجرم وفاسد.

واعتبر آخرون أن هذه المعاملة هي الجزاء الطبيعي لمن اختار البقاء مع ميليشيات بشار الأسد وفضل الذل والإهانة على المطالبة بحريتهم.

وسبق أن اشتكى العديد من عناصر أسد من سوء الطعام المقدم لهم وتسلط الضباط إضافة إلى تدني الرواتب الممنوحة لهم.

وعادة ما يلجأ عناصر ميليشيا أسد إلى التعفيش والسرقة من أجل جني المال تحت أنظار قادتهم الذين يستأثرون بالنصيب الأكبر.

ومنذ وصول آل الأسد إلى السلطة عام 1970 دأب ضباط تلك الميليشيا على نهب مخصصات عناصرهم وابتزازهم مادياً دون حسيب أو رقيب.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات