بعد بدء التجارب على البشر.. هل يُصبح أخطر أمراض القرن العشرين من الماضي

أورينت نت - ترجمة غداف راجح 2021-08-23 06:00:00

صورة تعبيرية

تبدأ شركة موديرنا الأمريكية تجاربها على الإنسان بلقاح mRNA التجريبي الخاص بفيروس نقص المناعة المُكتسب (الإيدز)، وذلك وفقاً لما ذكرته قاعدة بيانات الدراسات السريرية في الولايات المُتحدة الأمريكية.

وقال موقع التجارب السريرية إنّ شركة موديرنا تتطلع إلى تجريب اللقاح على 56 بالغاً سليماً لاختبار سلامة لقاح mRNA-1644 والاستجابة المناعية الأساسية.

وقال الموقع إنّ اللقاح هو تعاون بين موديرنا والمبادرة الدولية للقاح الإيدز (IAVI) ومؤسسة بيل وميليندا غيتس (BMGF).

وقال الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا ستيفان بانسيل في وقتٍ سابق حول برامج اللقاحات الخاصة بالشركة: "لقد أثبت عام 2020 الذي يمثل تحدياً فريداً لجميع أفراد المجتمع أنه فترة استثنائية لإثبات صحة مفهوم شركة موديرنا".

وأضاف: "على الرغم من أننا أظهرنا أن لقاحنا القائم على mRNA يمكن أن يمنع Covid-19، فقد شجعنا هذا على متابعة برامج تطوير أكثر طموحاً ضمن طريقة اللقاحات الوقائية لدينا، ونعلن اليوم عن ثلاثة برامج لقاحات جديدة تعالج الأنفلونزا الموسمية وفيروس نقص المناعة البشرية وفيروس نيباه، والتي استعصى بعضها على جهود اللقاحات التقليدية، ونعتقد أنه يمكن معالجتها جميعاً باستخدام تقنية mRNA الخاصة بنا".

وسيكون لقاح mRNA-1644 أول لقاح لفيروس نقص المناعة البشرية المُكتسب (الإيدز) يتم تجربته على البشر.

وقالت وسائل إعلامية إن اللقاح الجديد سيكون حقنة لمرة واحدة توفر حماية مدى الحياة وبمثابة اختراق للمرض الذي أودى بحياة الملايين.

يُشار إلى أنّه وخلال ذروة انتشار الفيروس في الثمانينات والتسعينات، كان أكثر من 50000 شخص يموتون كل عام بسبب ذلك المرض.

google news icon تابعوا آخر أخبار اورينت عبر Google News

التعليقات