ميليشيات أسد وقسد تمنع 30 عائلة كردية من العودة إلى منازلهم بعفرين

ميليشيات أسد وقسد تمنع 30 عائلة كردية من العودة إلى منازلهم بعفرين
منعت الفرقة الرابعة التابعة لميليشيا أسد الطائفية بالتعاون مع ميليشيا قسد عودة ثلاثين عائلة من أهالي عفرين بعد محاولة الخروج من مخيم الشهباء الذي تسيطر عليه قسد في قرية جنوب منطقة عفرين.

وذكرت مصادر محلية كردية أنّ ميليشيا الفرقة الرابعة التي يترأسها ماهر شقيق بشار الأسد اعتقلت ثلاثين عائلة في قرية قطمة بعد خروجهم من مخيم الشهباء باتجاه منازلهم في عفرين.

وأضافت أنّ "الفرقة الرابعة" سلّمت العوائل لقسد التي اعتقلت معظم الشباب الذين كانوا بينهم، وأعادت العائلات إلى المخيم، ومن ثم فرضت طوقاً أمنياً عليه.

فيما روّجت وسائل إعلامية التابعة لقسد بأنّ "الجيش الوطني"  هو من يمنع أهالي عفرين من العودة إلى مدنهم وقراهم، ويتخطف ويعتقل كلَّ مَن يعود إلى منازله، في مقدمتها قناة روناهي.

ورغم ذلك تمكنت عوائل قليلة من العودة إلى منازلهم في كلٍّ من مدينة عفرين وباقي النواحي رغم المضايقات والإشاعات التي تروّجها قسد بينهم.

وكان المجلس الوطني الكردي شكل في وقت سابق لجنة ضمت في عضويتها أشخاصاً منه ومن والائتلاف لتمكين أهالي عفرين ورأس العين وتل أبيض من العودة إلى منازلهم وتوثيق أي تجاوزات تجري ضدهم من قبل عناصر "الجيش الوطني" في تلك المناطق، غير أن عمل اللجنة لم يسر بالشكل المطلوب، وواجهت عدداً من المعوقات في مقدمتها وباء كورونا الذي عرقل السفر والاجتماعات وغيرها من الأمور اللوجستية.

يشار إلى أن قسد تقوم باستغلال أهالي عفرين في مخيم الشهباء، حيث تقوم بتجنيد القصّر و الشباب في معسكرات التجنيد الإجباري، وتمنع عودتهم إلى منازلهم في مناطق سيطرة الجيش الوطني.

التعليقات (0)

    0

    الأكثر قراءة

    💡 أهم المواضيع

    ✨ أهم التصنيفات