محاولات جديدة لاقتحام درعا البلد وغارات روسية على إدلب

محاولات جديدة لاقتحام درعا البلد وغارات روسية على إدلب
تصرّ ميليشيا أسد على اقتحام أحياء درعا البلد بتغطية صاروخية مكثفة على الأحياء السكنية وبلدات أخرى، في ظل تصعيد جديد بدعم طيران الاحتلال الروسي على بلدات وقرى إدلب الجنوبية، بينما سجلت مناطق شرق الفرات انتهاكات جديدة واعتقالات طالت المدنيين.

وذكرت شبكات محلية وناشطون أن ميليشيا "الفرقة الرابعة" كثفت قصفها الصاروخي والمدفعي على أحياء درعا البلد خلال ساعات الليل الماضية، بالتوازي مع محاولات اقتحام تصدى لها مقاتلو المنطقة وتحولت لاشتباكات عنيفة على محور الكازية بحي المنشية وأخرى على محور حي طريق السد.

وأضافت المصادر أن مقاتلي حوران هاجموا نقاطا أمنية وعسكرية لميليشيا أسد في مناطق متفرقة بدرعا، وخاصة المربع الأمني في مدينة نوى ومقر الشرطة العسكرية بمدينة الشيخ مسكين شمال درعا، حيث شهدت تلك المناطق اشتباكات عنيفة عقب الهجمات وأسفرت عن مقتل وإصابة عدد من عناصر الميليشيا، وتزامن ذلك مع تحليق للطيران المروحي في أجواء درعا الغربية.

ويأتي ذلك التصعيد في ظل حصار خانق تفرضه الميليشيا على درعا البلد منذ 48 يوماً على التوالي مع التحذير من كارثة إنسانية تصيب السكان البالغ عددهم نحو 11 ألف عائلة، خاصة مع نفاد الطحين وإغلاق الأفران بسبب ذلك الحصار.

تهديد للسويداء

وفي السويداء، هددت ميليشيا أسد بقصف مناطق في المحافظة بالطيران والبراميل المتفجرة بحسب شبكات وحسابات تابعة لفصائل محلية، وذلك للقضاء على فصيل محلي أنشئ حديثاً تحت مسمى "قوة مكافحة الإرهاب" لصالح ميليشيا "الدفاع الوطني" في بلدة الرحى.

حيث شهدت تلك البلدة تهديدا واسعا وغير مسبوق من الميليشيا التي هددت الفصيل الجديد بمغادرة المنطقة أو المواجهة العسكرية بدعم واسع من ميليشيا أسد، وسط تدخلات من مشيخة العقل وبعض الوجهاء لمنع الهجوم ووقف التوتر بشكل كامل في المنطقة.

تصعيد جديد في إدلب

وفي إدلب، جدد طيران الاحتلال الروسي قصفه لبلدات وقرى ريف إدلب، وذكر مراسل أورينت أن غارات جوية استهدفت صباح اليوم منطقة الشيخ بحر جنوب المحافظة، بالتزامن مع قصف مدفعي لميليشيا أسد على قرية عين لاروز بمنطقة جبل الزاوية أسفر عن مقتل مدني وإصابة آخرين في حصيلة أولية.

كما قتلت طفلة وأصيبت طفلة أخرى في قصف مدفعي للميليشيا على قرية تديل غرب حلب يوم أمس، في ظل خروقات وتصعيد متواصل تجاه تلك المناطق.

انتهاكات بمناطق "قسد"

وشرقا، ذكرت شبكة "فرات بوست" أن قوات الاحتلال الروسي انسحبت بشكل مفاجئ من حقول النفط في مناطق سيطرة نظام أسد شرق دير الزور وسلمت تلك المناطق والحقول لميليشيا "القاطرجي" المسؤولة عن تهريب المحروقات من المنطقة.

من جهة أخرى، اعتقلت ميليشيا قسد عنصرين من ميليشيا "الفرقة الرابعة" في قرية الصعوة غرب دير الزور، بحسب الشبكات المحلية، ولكن دون وضوح تفاصيل الاعتقال وأسبابها، فيما نفذت قسد حملة اعتقالات جديدة في مخيم الرقة، واعتقلت بموجبها ستة شباب بتهم مختلفة.

وعلى صعيد الانتهاكات، أعلنت ميليشيا قسد قرارها بهدم منازل مدنيين في مدينة الحسكة بشكل تعسفي ودون تعويضات، من بينها منزل امرأة مسنة وابنها المعاق، في حين عاودت الميليشيا حملات الاعتقال بهدف التجنيد الإجباري في مدينة منبج شرق حلب، أصيب خلال تلك الحملات شاب أثناء اعتقاله مع زملائه.

كما أصيب أربعة أطفال بجروح متفاوتة جراء انفجار لغم أرضي أثناء رعيهم الأغنام في بلدة الشيوخ بريف مدينة عين العرب شرق حلب.

هجمات متواصلة في البادية

وفي البادية السورية، واصل تنظيم داعش هجماته على مواقع وأرتال ميليشيات أسد وروسيا خاصة بريفي دير الزور والرقة، فيما شن الطيران الروسي غارات مكثفة لملاحقة خلايا التنظيم في بادية الرصافة غرب الرقة.

كما ذكرت شبكات محلية مقتل عنصرين من كتيبة المشاة في ميليشيا أسد، وذلك جراء انفجار لغم بسيارة عسكرية أثناء خروجها من اللواء 93 في بلدة عين عيسى شمال الرقة.

التعليقات (1)

    خالد السوري

    ·منذ سنتين 10 أشهر
    نظام الطاغية المجرم القاتل بشار الأسد البهرزي نظام متهالك عفن وهو إلى زوال الحل الوحيد في سورية هو إزالة نظام الطاغية بشار البهرزي ونظامه العفن من الوجود نظام يقتل ويشرد ويرتكب الجرائم والعالم كله صامت
1

الأكثر قراءة

💡 أهم المواضيع

✨ أهم التصنيفات