مقتل قيادي بارز من "حزب الله" وميليشيا أسد تتكبد خسائر بشرية كبيرة بدير الزور

قتلى لميليشيا أسد بدير الزور
إعداد: أورينت نت
تاريخ النشر: 2021-07-25 06:20
نعت مصادر مقربة من ميليشيا حزب الله اللبناني، أحد أبرز قادة الميليشيا في سوريا متأثراً بجراحه التي أصيب بها قبل أيام، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل وإصابة عدد من جنودها بقصف استهدف عربتهم في ريف حلب.

وأفادت مواقع لبنانية، بمقتل القيادي في ميليشيا حزب الله وأحد أبرز المسؤولين عن نقل المقاتلين والسلاح إلى سوريا المدعو (عماد الأمين) الملقب بـ"السيد غريب"، متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء القصف الجوي الإسرائيلي الذي استهدف مقرات لميليشيا حزب الله بريف حلب الجنوبي قبل أيام.

قتلى أتراك بحلب
من جانب آخر، أعلنت وزارة الدفاع التركية فجر اليوم، مقتل اثنين من جنودها وإصابة اثنين آخرين بجروح، وذلك بعد استهداف ميليشيا قسد عربة عسكرية تركية قرب قرية حزوان بريف مدينة الباب شرق حلب. 

ورداً على الهجوم، اندلعت اشتباكات عنيفة بين "قسد" و الجيش الوطني في محور قرية الجات شمال منبج، فيما استهدفت المدفعية التركية مواقع قسد جنوب مدينة إعزاز.

وفي مدينة حلب، أقدم عناصر من ميليشيا لواء الباقر على طرد المدنيين أثناء وقوفهم على طابور للخبز عند فرن حي البلورة، حيث قام العناصر بنقل كامل كمية الخبز الخاص بالحي إلى مقرهم الرئيسي، وهي المرة الثالثة التي تحرم الميليشيا فيها أهالي الحي من الخبز، وسبق أن تقدم الأهالي بشكوى على عناصر الباقر لفرع الأمن العسكري بمدينة حلب دون جدوى.

قتلى من ميليشيات أسد بدير الزور
وإلى دير الزور، حيث قتل وجرح عناصر من ميليشيات أسد وتنظيم داعش، جراء اشتباكات بين الطرفين في ريف دير الزور.

 وذكرت شبكة فرات بوست، أن مجموعات تابعة للتنظيم شنت هجوماً واسعاً على مواقع ميليشيات أسد في منطقتي “الشولا” و”كباجب” على طريق دير الزور- دمشق، ما أدى إلى مقتل وجرح 10 عناصر من ميليشيات أسد كحصيلة أولية وتدمير ثلاث دبابات، كما أسفر عن مقتل خمسة عناصر من خلايا التنظيم المنتشرة بشكل مكثف في البادية السورية.

اتفاق نهائي في درعا
وفي درعا، ذكر تجمع أحرار حوران أنه تم التوصل لاتفاق نهائي مع ضباط نظام أسد على فك الحصار عن درعا البلد وإيقاف الحملة العسكرية عليها. وينص الاتفاق كذلك على فتح الطرقات بين درعا البلد ومركز المحافظة خلال 3 أيام، مقابل تسليم عدد محدود من السلاح الفردي، وإقامة 3 نقاط عسكرية داخل أحياء درعا البلد، إضافة إلى الاتفاق على إجراء تسوية جديدة لنحو 100 شاب من أبناء المنطقة.  

وبحسب التجمّع، تم الاتفاق أيضاً على ضبط اللجان المحلية التابعة للأفرع الأمنية داخل المربع الأمني، وتطبيق القانون بحق أي مسيء من أي طرف كان، بالإضافة لسحب السلاح غير المنضبط من اللجان المحلية وما يسمى بالقوات "الرديفة" لمليشيا أسد.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 6 عناصر من الجيش الوطني بغارات روسية على قرية براد بريف حلب.قصف مدفعي لفصائل المعارضة على مواقع ميليشيا قسد في ريف الحسكة.مقتل 3 أشخاص بإنزال جوي للتحالف الدولي على بلدة الشحيل بريف دير الزور.مقتل وإصابة عدة عناصر من ميليشيا أسد بانفجار عبوة ناسفة على طريق الرقة – دير الزور.مقتل 5 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.إثيوبيا تعلن نيتها غلق سفارتها في مصر.مقتل 5 عناصر بينهم ضابط بهجوم لتنظيم داعش شرق العراق.انطلاق الانتخابات التشريعية في ألمانيا.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en