أزمة المقاتلين السوريين في ليبيا على سكة الحل ومسؤولون أمريكيون يكشفون التفاصيل

صورة تعبيرية
تاريخ النشر: 2021-06-24 13:47
كشف مسؤولون أمريكيون عن اتفاق مبدئي بين تركيا وروسيا لإخراج مئات العناصر السوريين الذين يقاتلون لمصلحة موسكو (موالاة) وأنقرة (معارضة) في ليبيا، وذلك ضمن خطوات دولية رعتها الأمم المتحدة في مؤتمر "برلين2" بهدف حل الصراع الليبي وإخراج القوات الأجنبية. 

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية عن مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية يرافقون الوزير أنتوني بلينكن، في جولته الأوروبية، أن "هناك اتفاقا من حيث المبدأ أو تفاهما بين روسيا وتركيا على بدء مناقشة انسحاب مجموعة مكونة من 300 مقاتل سوري من كلا الجانبين من ليبيا".

وأضاف المسؤولون أن "عملية الانسحاب ليست جاهزة بعد، لكن الأطراف بدأت مناقشات أولية"، وأن واشنطن أكدت دعمها الدبلوماسي لعملية نقل المقاتلين المرتزقة من ليبيا، خاصة وأن جميع الأطراف المحلية والدولية اتفقوا على ضرورة مغادرة جميع المقاتلين الأجانب في الوقت الحالي من ليبيا، "وهذا أمر لم يكن متوفراً من قبل".

وتزامنت تلك التصريحات مع اختتام المؤتمر الدولي (برلين2) بحضور الأطراف المعنية لحل الأزمة الليبية، حيث أكدت الأطراف على ضرورة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، وقالت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة، روزماري ديكارلو، خلال المؤتمر إنه "من الضروري مغادرة المرتزقة والقوات الأجنبية لليبيا"، فيما تحدثت وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، عن "تحديات أمنية تهدد إجراء انتخابات ليبية" وقالت "هناك تقدم في مساعي إخراج المرتزقة من ليبيا".

وتشارك روسيا وتركيا في الصراع الليبي وتدعم موسكو ميليشيا "خليفة حفتر" في مواجهة حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، وعملت على نقل آلاف المقاتلين من مناطق سيطرة ميليشيا أسد في سوريا للقتال في صفوفها في ليبيا وأرمينيا، وذلك عبر إغراءات مالية استغلت بها الوضع الاقتصادي المتردي في مناطق سيطرة أسد.

كما أن تركيا التي تدعم حكومة الوفاق الليبية، نقلت آلاف المقاتلين السوريين (المعارضين) من مناطق وجودها شمال سوريا، برواتب وصلت إلى ألفي دولار شهريا، لكنها نفت مرارا تلك المعلومات، قبل أن تؤكدها مصادر محلية ونعوات المقاتلين العائدين إلى ذويهم. 

في حين نفت روسيا مرارا وجود مقاتلين لها في ليبيا رغم تقارير عسكرية تؤكد وجود مئات المرتزقة من فاغنر في المنطقة،  كما أن عشرات المصادر السورية فضحت الخطة الروسية في تجنيد السوريين في مناطق سيطرة ميليشيا أسد للقتال وحماية مصالحها على الأراضي الليبية وأرمينيا.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
طيران الاحتلال الروسي يشن غارة جوية استهدفت بلدة الفوعة بريف إدلب.انفجار عبوة ناسفة زرعت بإحدى حاويات القمامة في مدينة الباب شرق حلب.طيران الاحتلال الروسي يشن عدة غارات جوية على أطراف قرية براد بريف مدينة عفرين شمال حلب.الجبهة الوطنية للتحرير تتمكن من تدمير مقر لميليشيا أسد على محور بالا غرب حلب الغربي إثر استهدافه بصاروخ ومقتل وجرح من كانوا بداخله.مجلس مدينة الرقة التابع لميليشيا قسد يعلن عن فرض حظر تجوال جزئي لمدة أسبوع في الرقة ابتداءً من الغد.اليمن.. تجدد الاحتجاجات في تعز تنديداً بانهيار الريال.موسكو.. المئات يحتجون على نتائج انتخابات مجلس الدوما.أفغانستان.. قتيل و7 جرحى إثر انفجار لغم في جلال أباد.برلين.. الآلاف يتظاهرون من أجل المناخ.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en