بعد سنوات من البحث.. تركيا تعتقل "آكل القطط" بإسطنبول والرائحة تكشف الجريمة

إبراهيم هايل 2021-06-16 08:03:00

في حادثة وصفت بـ"الفظيعة"، قالت الشرطة التركية إنها اعتقلت مواطنا أجنبيا من الجنسية اليابانية واظب على قتل قطط مدينة إسطنبول وأكلها على مدار 3 سنوات.

وقال موقع NTV التركي، مساء أمس الثلاثاء، إن "الشرطة التركية قامت بتوقيف مواطن ياباني يقيم في حي (كوتشوك جكميجة) بمدينة إسطنبول، وذلك إثر بلاغ عنه أدى للكشف عن جريمة مروعة كان يقوم بها".

وأضاف أن "فرق حماية البيئة والطبيعة والحيوان التابعة لوزارة الداخلية التركية، تلقت بلاغا بانبعاث روائح كريهة من منزل الياباني (د. م) لتتحرّك على الفور وتفتح تحقيقا بالموضوع".

وأوضح أن "التحقيقات التي أجريت مع الياباني بعد تفتيش منزله، خَلُصت إلى أنه كان يواظب على جمع قطط الشوارع الصغيرة ثم يعمد إلى قتلها في منزله وتناول لحومها".

وعلى إثر ذلك، قررت الشرطة التركية اعتقاله وفق قانون حماية الحيوان في تركيا، وفرض غرامة مالية عليه بلغت 10 آلاف و375 ليرة تركية.

وذكر التلفزيون أن الشرطة التركية قررت إحالة "قاتل القطط" إلى دائرة الهجرة في المدينة للمباشرة بإجراء معاملة الترحيل بعد اعترافه بجريمته.

وحول الحادثة، قال ياسين أوتورك، صاحب أحد المحلات التجارية في المنطقة، إنه كان يشعر بفقدان القطط من الحي منذ أكثر من شهرين، لافتاً إلى أنه رأى الشخص الياباني في عدة مرات وهو يصطحب قططا صغيرة معه إلى منزله.

وأضاف "لقد أنجبت قطتي هنا منذ شهرين. لقد اعتنيت بها وأطعمتها وربيتها مع السكان المحليين، وصنعنا لها منزلا، وفجأة في صباح أحد الأيام، اختفت صغارها ولم نتمكن من العثور عليها".

وتابع "في حوالي الساعة الخامسة صباحا، سمعنا أن مواطنا يابانيا يعيش في المبنى المجاور، وضع القطط في دلو وأخذها إلى منزله. لم أشك في البداية. لم أصدق أن أي شخص يمكن أن يأخذ هرة ويقتلها. لقد اعتنيت بالقطط لمدة شهرين، ولم أشاهده وهو يحضر طعاما أو ماءً ولو لمرة واحدة".

وواصل "قمنا بإبلاغ الشرطة على الفور وقد قبضوا عليه، السكان المحليون غير مرتاحين لهذا الوضع، لا نريده هنا. إنه مخالف تماما لبلدنا وأمتنا وديننا وإنسانيتنا. نريد ترحيله في أسرع وقت ممكن".

فيما انتشرت صور لسكان الحي وقد تجمعوا أمام منزل الياباني مطالبين بمحاسبته، وسط غضب أهالي المنطقة.

وتلقى الحيوانات الأليفة معاملة مميزة في تركيا ولدى سكان إسطنبول على وجه الخصوص، فيما تخصص البلديات التركية ميزانيات ضخمة للعناية بالحيوانات الشاردة

التعليقات