حكومة أسد تتخذ قراراً يهدد حياة ملايين الفقراء ووزير سابق يصفه بالكارثة!

صورة تعبيرية من داخل أحد أسواق دمشق
أورينت نت - إعداد: ياسين أبو فاضل
تاريخ النشر: 2021-06-14 10:03
اتخذت حكومة نظام أسد قراراً بمثابة ضوء أخضر لشرعنة عمليات غش الأجبان والألبان من شأنه أن يعرض حياة الأهالي للخطر، بحسب مسؤولين لدى نظام أسد أنفسهم.

 وقالت صحيفة الوطن الموالية، أمس الأحد، إنها حصلت على قرار صادر عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لدى حكومة أسد يسمح بتصنيع ما أسمته "أشباه الأجبان والألبان".

وأضافت أن تلك المنتجات يدخل في تركيبها الأساسي الحليب ومشتقاته إضافة إلى الزيوت النباتية غير المهدرجة، والنشاء المعدل، وأملاح الاستحلاب، والمنكهات الغذائية وغيرها من المواد.

واشترط قرار الوزارة عدم تسمية المنتجات المذكورة بأسماء منتجات الحليب كاللبن أو اللبنة أو الجبنة بأنواعها، واستبدالها بمصطلحات تتناسب مع طبيعة المادة مثل كريم مالح أو حامض قابل للدهن، تركيبة، قوالب تغطية.. إلخ.
 
الأشباه للفقراء
 وفي تبريرها للقرار الذي يمس صحة ملايين السوريين، قالت الوزارة إن الأسباب الموجبة لصدور هذا القرار تتمثل في عدم توافر المواد الأولية (الحليب الطازج، الزبدة الحيوانية..) في الأسواق المحلية وارتفاع أسعارها بما لا يتناسب مع دخل المواطنين حالياً.

واعتبرت أن الخطوة تهدف لإتاحة وجود نوعين من المواد وتوفيرها في الأسواق هي الألبان والأجبان الطبيعية المطابقة للمواصفات بسعر مرتفع نسبياً، والنوع الثاني هو أشباه الألبان والأجبان الحاوية على الدسم النباتي بسعر مناسب لذوي الدخل المحدود.

كما قدمت مجموعة مبررات أخرى من بينها لجوء الصناعيين إلى استخدام حليب البودرة لارتفاع مخاطر تلف الحليب الطازج في حال توافره لعدم توافر آليات نقل مبردة، كما أقرت الوزارة بوجود هذه المواد في الأسواق منذ أكثر من 10 سنوات وضرورة مراقبة تركيبها.

وأشارت كذلك إلى أن منع هذه المنتجات سيؤدي إلى فقدان كامل لها من الأسواق وإغلاق المعامل وهذا لا يتوافق مع أهداف الوزارة في تأمين جميع المواد بالأسعار المناسبة، وفق ما نقلت الصحيفة الموالية.

وعلى الرغم من التبريرات التي قدمتها الوزارة إلا أن القرار استفز حتى  الدائرة الداعمة لنظام أسد.

كارثة صحية
وجاء الانتقاد الأبرز للقرار من وزير الاتصالات والتقانة الأسبق لدى نظام أسد، عمرو سالم، الذي قال إنّ هذه المنتجات تحتوي على النشاء المعدّل والزيوت النباتيّة غير المهدرجة وغيرها، وبالتالي هي ضارّةٌ للصحّة وبشكلٍ كبير لأنها ستؤكل بشكل يومي.

وأضاف أن "المصيبة والخطير في الأمر هو أنّ تناول هذه الأشباه سيتسبّب بكارثةٍ إسعافيّةٍ لمرضى السكّري وضغط الدم والقلب لأنّ النشاء يرفع معدّل السكّر في الدّم رفعاً مفاجئاً وكبيراً".

وفي حال لم يكن المستهلك على درجةٍ من العلم لكي يعلم بذلك، فإنّه قد يتعرّض لغيبوبة أو لجلطة دون أن يعلم السّبب، وفقاً للوزير السابق.

يشار إلى أن القدرة الشرائية للسوريين في مناطق النظام انخفضت على مر السنوات السابقة جراء انهيار سعر صرف الليرة السورية ورهن نظام أسد مقدرات البلاد لإيران وروسيا.




commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
هدوء حذر في درعا بعد اشتباكات بين ميليشيات أسد والثوار.قتيل وإصابات بتفجير صهريج نفط لميليشيا القاطرجي على طريق حمص طرطوس.ميليشيات أسد تقصف بالمدفعية الثقيلة قرى وبلدات بريف إدلب وحلب.السعودية تحذر من رفض الصادرات الزراعية القادمة من سوريا.إيران تُهاجم ناقلة نفط إسرائيلية في خليج عُمان.أمريكا تتهم إيران بتهديد الملاحة البحرية وتتوعد برد جماعي .رومانيا تهدد إيران بـ"الرد المناسب" وتستدعي سفير طهران .أمريكا تطلب من 24 دبلوماسياً روسياً المغادرة مع مطلع أيلول .تُركيا تقترب من السيطرة على الحرائق.هجوم جديد يستهدف ناقلة نفط قبالة إمارة الفجيرة في خليج عُمان.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en