ميليشيا أسد تنتقم لعناصرها بحملة اعتقالات تطال أبناء بلدة محجة بدرعا.. والأهالي يتوعدون

ميليشيا أسد في مناطق درعا - صورة تعبيرية
أورينت - أحمد جمال
تاريخ النشر: 2021-06-12 13:02
انتقمت ميليشيا أسد من أهالي بلدة محجة شمال درعا عبر  مداهمة المنازل وتنفيذ حملة اعتقالات ضد شبانها، وذلك على خلفية هجوم تعرضت له الميليشيا ليلة أمس، فيما سادت أجواء التوتر والهلع في المنطقة بعد إمهال الأهالي لميليشيا أسد من أجل الإفراج عن المعتقلين.

وقالت مصادر خاصة لأورينت نت، اليوم السبت، إن ميليشيا أسد (فرع أمن الدولة) داهمت خلال ساعات الظهيرة عددا من منازل بلدة محجة بريف درعا الشمالي ونفذت حملة اعتقالات طالت نحو عشرة أشخاص، وعرف منهم "محمود صبح المجاريش وحامد فارس الخطبة وعماد الجهيم وسليمان محمود صبح المجاريش ومحمود علي فرحان المجاريش ومحمد حسن العقدة".

وعلى إثر ذلك شهدت محجة توتراً واسعاً بسبب المداهمات والاعتقالات، حيث أشارت المصادر إلى أن أهالي البلدة لوحوا بالتصعيد العسكري وأمهلوا ميليشيا أسد عدة ساعات لإطلاق سراح المعتقلين، وسط مخاوف من تفاقم الأمور في المنطقة.

ويأتي ذلك على خلفية هجوم شنه مجهولون على مفرزة تابعة لميليشيا أمن الدولة وسط البلدة ذاتها، حيث ذكرت شبكات محلية أن انفجارا هز البلدة خلال ساعات الليل إثر إلقاء قنبلة يدوية على المفرزة وتبعه إطلاق نار مكثف على عناصر الميليشيا، دون معلومات واضحة حول الخسائر في صفوف الطرفين.

وتشهد معظم مناطق ريف درعا عمليات أمنية متكررة تطال ميليشيا أسد ونقاطها الأمنية والعسكرية وتشمل عناصر وشخصيات تابعة لها، وسط عجز تام من نظام أسد عن ضبط الفلتان الأمني المتفشي في المنطقة منذ اتفاق التسوية عام 2018.

آخر تلك الحوادث كانت ليلة أمس، بهجوم مجهولين بالقنابل اليدوية والأسلحة الرشاشة على حاجز عسكري لميليشيا أسد على طريق السهوة المسيفرة شرق درعا، الأمر الذي دفع ميليشيا أسد لفرض حظر تجول تام في بلدة السهوة لضبط حركة السيارات والدراجات النارية.

كما سجلت المنطقة اليوم عمليات مشابهة بعملية اغتيال نفذها مجهولون وطالت المسؤول عن حماية المخبز الآلي في مدينة إنخل شمال درعا، وهو عنصر سابق في صفوف الفصائل وانضم إلى صفوف ميليشيا أسد عقب التسوية ويحمل بطاقة أمنية من مخابرات أسد.

وتخضع محافظة درعا لسيطرة ميليشيا أسد منذ اتفاق التسوية في آب عام 2018، ومنذ ذلك الوقت تشهد المنطقة فلتاناً أمنياً لافتاً وعمليات اغتيال تسجل ضد مجهولين، وتطال عناصر وضباط ميليشيا أسد والمتعاونين معها من جهة، كما تطال عناصر وقياديين سابقين في المعارضة.

commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
مقتل 6 عناصر من الجيش الوطني بغارات روسية على قرية براد بريف حلب.قصف مدفعي لفصائل المعارضة على مواقع ميليشيا قسد في ريف الحسكة.مقتل 3 أشخاص بإنزال جوي للتحالف الدولي على بلدة الشحيل بريف دير الزور.مقتل وإصابة عدة عناصر من ميليشيا أسد بانفجار عبوة ناسفة على طريق الرقة – دير الزور.مقتل 5 فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية.إثيوبيا تعلن نيتها غلق سفارتها في مصر.مقتل 5 عناصر بينهم ضابط بهجوم لتنظيم داعش شرق العراق.انطلاق الانتخابات التشريعية في ألمانيا.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en