‏البنتاغون يتحرك لإقناع بايدن باتخاذ قرار يتعلق بالميليشيات الإيرانية في العراق‏

‏البنتاغون يتحرك لإقناع بايدن باتخاذ قرار يتعلق بالميليشيات الإيرانية في العراق‏
أورينت نت - إعداد: أحمد جمال
تاريخ النشر: 2021-05-29 09:24
كشفت صحيفة "ديلي كولر" عن حراك داخل البنتاغون الأمريكي يهدف للحصول على موافقة إدارة الرئيس جو بايدن لمهاجمة الميليشيات الإيرانية في العراق، وذلك مع تزايد جرائم تلك الميليشيات تجاه العراقيين وضلوعها في اغتيال النشطاء السياسيين.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن (مصدرين مطلعين) أن البنتاغون يعتزم الحصول على إذن بايدن لمهاجمة ميليشيات إيران وقال أحد المصدرين: إن "إدارة بايدن تدرس بجدية مجموعة واسعة من الخيارات للرد على هجوم ميليشيات إيران ضد الأمريكيين في العراق".

فيما أشار المصدر الثاني إلى أن القيام بأي عملية أو مشروع في ذلك الاتجاه يحتاج لموافقة الإدارة الأمريكية (البيت الأبيض ومجلس الأمن القومي)، وأن مسؤولي البنتاغون بانتظار موافقة الرئيس الأمريكي، دون توضيحات أوسع في هذا الإطار.

وكان البنتاغون حصل في كانون الثاني 2020 على إذن الإدارة الأمريكية للرد على الميليشيات الإيرانية في العراق وذلك عقب مقتل زعيم ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بغارة أمريكية بالقرب من مطار بغداد في ذلك الوقت، لكن بدء الهجوم يحتاج لموافقة الإدارة الأمريكية بحسب ما ينص القانون الأمريكي.

وتأتي تلك التحركات الأمريكية بعد زيادة جرائم الميليشيات الإيرانية في العراق ولا سيما "الحشد الشيعي" والتي تمثلت بمقتل مئات المتظاهرين السلميين في بغداد وكربلاء، حيث اعتقلت السلطات العراقية قائد عمليات الأنبار في ميليشيا الحشد الشيعي قاسم مصلح الخفاجي بتهمة توجيه أوامر لاغتيال الناشطين.

وعقب ذلك استعرض أنصار مصلح من الميليشيا الشيعية في شوارع العاصمة بغداد، لتوجيه رسائل تهديد داخلية وخارجية، بعد أن حاصروا مكتب رئيس الحكومة العراقية في المنطقة الخضراء، ما دفع القوات الأمنية الحكومية للانتشار بهدف حماية المسؤولين والمباني الحكومية.

وكانت واشنطن وجهت ضربة قاسية لإيران في كانون الثاني الماضي، من خلال مقتل أكبر زعماء ميليشياتها في المنطقة، زعيم ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني" قاسم سليماني، وزعيم ميليشيا "الحشد الشيعي"، أبو مهدي المهندس، وذلك بغارة جوية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد.

وأعقب ذلك رسائل تهديد وتحركات عسكرية لافتة من الإدارة الأمريكية التي استقدمت كبرى قواتها البحرية في المنطقة استعدادا لضرب تلك الميليشيات، وذلك بعد تعرض القواعد الأمريكية لقصف صاروخي متكرر مصدره ميليشيات إيران في العراق. 
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ميليشيا أسد تستقدم تعزيزات من مدينة إزرع إلى كتيبة "الأغرار" قرب بلدة بصر الحرير شرق درعا .نظام أسد يهدد أهالي السويداء عبر الترويج لتفجيرات وهجوم لداعش بعد تصاعد الانتفاضة الشعبية ضد أجهزته.مقتل قيادي في ميليشيا الحرس الثوري بعد إصابته في سوريا."الفرقة الرابعة" التابعة لميليشيا أسد تفقد مجموعة من عناصرها في بادية حماة."قسد" تعتقل عددا من المدنيين في مدينتي الرقة والحسكة بهدف التجنيد الإجباري.ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تعلن مقتل 4 من عناصرها في اشتباكات بمحافظة سيستان وبلوشستان .لبنان يوقع اتفاقية لاستيراد مليون طن "فيول" من العراق.العراق يعلن اعتقال "شبكة إرهابية" مسؤولة عن تفجير ليلة عيد الأضحى.الصين تفرض عقوبات على مسؤولين أمريكيين بسبب هونغ كونغ.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en