اشتباكات بين سوريين والجندرما التركية شمال إدلب ومصادر تكشف الأسباب (فيديو)

حرس الحدود التركي
أورينت - خاص
تاريخ النشر: 2021-05-21 15:18
شهدت الحدود السورية التركية اشتباكات بين مدنيين نازحين وقوات الحرس الحدود التركية بالقرب من أحد المخيمات بمنطقة أطمة شمال إدلب، وذلك بسبب إطلاق حرس الحدود النار على طفل داخل الأراضي السورية ما أدى لإصابته بشكل بليغ، في حادثة متكررة تجاه المدنيين في المنطقة الحدودية.

وأفادت مصادر محلية في المنطقة لأورينت نت، اليوم الجمعة، أن الحرس التركي (الجندرما) أطلق النار تجاه طفل (9 سنوات) أثناء رعيه الأغنام في المنطقة بالقرب من الجدار الحدودي، وعلى مقربة أيضا من مخيم الكرامة الذي يقطن فيه بريف إدلب الشمالي.

وأضافت المصادر أن الطفل أصيب إصابة حرجة جراء الطلق الناري، وتم نقله إلى المشافي القريبة في مسعى لإنقاذه، ما دفع أقارب الطفل في المخيم وهم من مهجري مدينة اللطامنة شمال حماة، إلى إطلاق النار على مصدر النيران في نقطة الحراسة التركية للتعبير عن غضبهم من إطلاق النار المتكرر تجاه المدنيين في الأراضي السورية، ليتحول ذلك إلى اشتباكات وإطلاق نار متبادل بين الطرفين.

وتكررت حوادث إطلاق النار من الحرس الحدود التركية تجاه المدنيين السوريين إن كان في منازلهم أو في أراضيهم الزراعية داخل الأراضي السورية وليس أثناء محاولة العبور إلى تركيا، حيث أسفرت تلك الحوادث عن مقتل عدد منهم بينهم نساء وأطفال، وسط مطالبات شعبية بمحاسبة الفاعلين ووقف تلك الأعمال العدائية تجاه المدنيين.

وفي نيسان الماضي، قتلت قوات حرس الحدود التركي 3 مدنيين بينهم امرأة في يوم واحد، على الحدود السورية - التركية من جهة ريف إدلب، اثنان منهم لقيا حتفهما جراء الضرب المبرح من قبل حرس الحدود.

وقال مراسل أورينت حينها: " إن امرأة وتدعى شعاع النعمة، كانت تعمل في الأراضي الزراعية بمحيط تجمع (مخيمات الكرامة) الواقعة في بلدة قاح بريف إدلب الشمالي الغربي، تعرضت لرصاص قناص مصدره النقطة التركية على الحدود.

وأكد  المراسل أن المرأة كانت تعمل بـ (الفاعل/اليومية) لإعالة أسرتها، وأن مكان عملها كان ضمن الأراضي السورية ولكن قرب الجدار الحدودي، أي أنها لم تتجاوز الحدود أو تقترب منها".

في حين قتل العشرات من السوريين برصاص الجندرما التركية خلال السنوات الماضية، وذلك أثناء محاولتهم العبور إلى الأراضي التركية، أبزر تلك الحوادث جرت في عام 2016 قتل ثمانية سوريين من عائلة واحدة، بينهم أربعة أطفال، من قرية خربة الجوز في ريف جسر الشغور شمال إدلب

و أثارت هذه الحادثة ضجة كبيرة ما دفع الحكومة التركية للإعلان عن فتح تحقيق حينها، وإصدار الائتلاف المعارض لبيان يستنكر فيه ما جرى.
commentالتعليقات

إقرأ أيضاً

if($('.nav-wrapper').width()<900){ google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "8024336238"; google_ad_width = 300; google_ad_height = 250; } else { google_ad_client = "ca-pub-8530768961177157"; google_ad_slot = "1705860969"; google_ad_width = 728; google_ad_height = 90; }
ميليشيا أسد تستقدم تعزيزات من مدينة إزرع إلى كتيبة "الأغرار" قرب بلدة بصر الحرير شرق درعا .نظام أسد يهدد أهالي السويداء عبر الترويج لتفجيرات وهجوم لداعش بعد تصاعد الانتفاضة الشعبية ضد أجهزته.مقتل قيادي في ميليشيا الحرس الثوري بعد إصابته في سوريا."الفرقة الرابعة" التابعة لميليشيا أسد تفقد مجموعة من عناصرها في بادية حماة."قسد" تعتقل عددا من المدنيين في مدينتي الرقة والحسكة بهدف التجنيد الإجباري.ميليشيا الحرس الثوري الإيراني تعلن مقتل 4 من عناصرها في اشتباكات بمحافظة سيستان وبلوشستان .لبنان يوقع اتفاقية لاستيراد مليون طن "فيول" من العراق.العراق يعلن اعتقال "شبكة إرهابية" مسؤولة عن تفجير ليلة عيد الأضحى.الصين تفرض عقوبات على مسؤولين أمريكيين بسبب هونغ كونغ.https://www.facebook.com/Orient.Tv.Net/.https://twitter.com/orientnews?lang=en