طبيب سوري يوجه صفعة لقناة روسيا اليوم ويكشف كذبها بشأن فلسطين

ياسين أبو فاضل 2021-05-19 00:10:00

الدكتور زاهر سحلول

فضح طبيب سوري مقيم في أمريكا نفاق قناة "روسيا اليوم" ولقنها درساً قاسياً برفضه عرضاً للظهور على شاشتها للحديث عن استهداف الكوادر الطبية في غزة في الوقت الذي تهاجم فيه القوات الروسية المشافي في سوريا.

ونشر الدكتور زاهر سحلول مدير منظمة ميدغلوبال في منشور عبر صفحته على فيسبوك، الإثنين، نص خطاب تلقاه من القناة الروسية مؤخراً.

وخلال الخطاب، طلبت القناة الروسية الواسعة الانتشار إجراء مقابلة مع الدكتور سحلول للحديث عن مقتل كوادر طبية جراء قصف إسرائيلي على أحد مشافي قطاع غزة.

غير أن الدكتور زاهر سحلول رد على رسالة القناة الروسية بأسلوب يعري مزاعم اهتمامها بأرواح الكوادر الطبية وحقوق الإنسان.

 وجاء في الرد، "في المواقف المعتادة أود ذلك، ولكن شبكتكم كانت تشوه حقائق الأزمة في وطني الأم سوريا، ودعمت دعاية نظام الأسد".

 

وأضاف أن قناة روسيا اليوم "تسترت على الانتهاكات المهينة لحقوق الإنسان، واستخدام الأسلحة الكيميائية، واستهداف العاملين في الرعاية الصحية في سوريا من قبل نظام الأسد حيث قُتل أكثر من 930 طبيباً وممرضاً على يد الأسد وروسيا، واستُهدف أكثر من 580 مستشفى".

وأردف قائلاً: "ألا تعتقدون أنه من النفاق أن يسلط الضوء على الخسارة المؤلمة والمحزنة لاثنين من الأطباء الفلسطينيين اللامعين في غزة، بينما تغضون الطرف عن مقتل 930 من العاملين في مجال الرعاية الصحية في سوريا كثير منهم أصدقائي؟"

ومنذ إعلان تدخلها العسكري في سوريا إلى جانب نظام أسد، تورطت القوات الروسية بعشرات الهجمات ضد المنشآت الطبية بمناطق سيطرة المعارضة.

 وسبق أن اتهمت منظمة العفو الدولية في عدة مناسبات كلاً من روسيا ونظام أسد بتعمد قصف واستهداف المستشفيات، وذلك ضمن إستراتيجية حربية ممنهجة.

  

في حين وثقت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بالدلائل قيام القوات الروسية يوم 5 من أيار عام 2019 بقصف أربعة مشافي في سوريا خلال 12 ساعة فقط.

يشار إلى أن مديرية صحة إدلب، أكدت مسؤولية ميليشيات نظام أسد وروسيا عن استهداف 55 منشأة صحية في الشمال السوري منذ 27 من نيسان عام 2019.

التعليقات